الفلبين مستعدة لاستلام ميسواري من ماليزيا
آخر تحديث: 2001/12/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/22 هـ

الفلبين مستعدة لاستلام ميسواري من ماليزيا

نور ميسواري
أكد مسؤول فلبيني بارز أن حكومته مستعدة لاستلام مؤسس جبهة تحرير مورو الوطنية وحاكم مندناو المعزول نور ميسواري من ماليزيا فور انتهاء جميع الإجراءات القانونية الخاصة بذلك. وقال رئيس الوفد التفاوضي الحكومي إدواردو إيرميتا إن الحكومة الفلبينية مستعدة لاستلام ميسواري إذا كانت ماليزيا ترغب بذلك.

وأضاف إيرميتا في مقابلة إذاعية أن حكومة بلاده طلبت من سفيرها في كوالالمبور التأكد أن الحكومة الماليزية قد أكملت فعلا جميع الإجراءات القانونية وأن يطلب منها تحديد الموعد المناسب لتسليمه.

وأوضح أن مانيلا وكوالالمبور توصلتا إلى تفاهم بشأن قضية ميسواري بعد وقت قصير من اعتقاله من دون أن يخوض في المزيد من التفاصيل.

وأشار إلى أن بلاده كانت مترددة بادئ الأمر في إعادة ميسواري خشية أن يؤدي ذلك إلى تقويض الانتخابات المحلية التي جرت الأسبوع الماضي لانتخاب خلف لميسواري على رأس منطقة الحكم الذاتي الإسلامية في مندناو.

وكان رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد ذكر أمس أن اعتقال ميسواري قد وضع ماليزيا في وضع محرج وعبر عن خشيته من أن يؤدي اعتقاله لمدة أطول إلى تعكير العلاقات مع مانيلا.

يشار إلى أن السلطات الماليزية ألقت القبض على ميسواري السبت الماضي أثناء محاولته دخول البلاد بصورة غير قانونية بعدما فشل تمرده الذي أودى بحياة 160 شخصا معظمهم من المتمردين، ووضع في سجن بجزيرة صباح هو وستة من أعوانه. وكانت أرويو أعربت يوم الأحد الماضي عن رغبتها بأن يحاكم نور ميسواري في ماليزيا حيت اعتقل بعد فراره بدلا من أن يعاد فورا إلى بلاده.

يذكر أن ميسواري أسس جبهة تحرير مورو الوطنية في بداية السبعينيات، وقد قاد معارك استمرت 24 عاما من أجل الحصول على الحكم الذاتي في جنوب الفلبين إلى أن وقع على اتفاقية سلام مع الحكومة الفلبينية عام 1996 أدت إلى تنصيبه حاكما لمنطقة مندناو التي تتمتع بحكم ذاتي. واتهم ميسواري الحكومة الفلبينية بالتخلي عن تقديم المساعدات المطلوبة للإقليم وشجب الانتخابات التي جرت الاثنين الماضي وقال إنها انتهاك لاتفاق السلام، ورفض المشاركة فيها.

المصدر : وكالات