تقدم التحقيقات الأميركية بشأن رسائل الجمرة الخبيثة
آخر تحديث: 2001/12/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/21 هـ

تقدم التحقيقات الأميركية بشأن رسائل الجمرة الخبيثة

غلاف الرسالة التي أرسلت إلى عضو مجلس الشيوخ باتريك ليهي
بدأ محققون أميركيون فحص رسالة ملوثة بجرثومة الجمرة الخبيثة أرسلت إلى عضو مجلس الشيوخ باتريك ليهي، والتي حوت كمية من الجراثيم كافية لقتل مائة ألف شخص، في الوقت الذي اعتقلت فيه سلطات الأمن مشتبها رئيسيا بأنه أحد مصادر الرسائل الملوثة.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن محققين أن رسالة ليهي فتحت أمس في معمل الأبحاث البيولوجية التابع للجيش الأميركي في فورت ديتريك بولاية ميريلاند وسط احتياطات مشددة لمنع انتشار البكتيريا في الهواء، وأضافت المصادر أن المحققين يعكفون أيضا على فحص الورقة التي كتبت عليها الرسالة لمحاولة العثور على أي إشارات تدل على مرسلها.

وكانت الرسالة التي وجهت إلى السيناتور ليهي واحدة من بين عدة رسائل ملوثة بجرثومة الجمرة الخبيثة وجهت إلى أعضاء في الكونغرس الأميركي، بينها تلك التي أرسلت إلى مكتب زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ السيناتور توم داشل في 15 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. ولم تصل رسالة ليهي إلى مكتبه لأن السلطات الأميركية أصبحت تحتجز الرسائل المعنونة إلى أعضاء الكونغرس لفحصها أولا منذ بداية موجة الرسائل الملوثة بالجمرة الخبيثة.

وقال السيناتور باتريك ليهي في مقابلة مع تلفزيون (NBC) "لقد أرسلوا رسالة ملوثة بالجمرة الخبيثة قادرة على قتل مائة ألف إنسان" مضيفا "أن نوع الجرثومة الذي تحتويه الرسالة مركز جدا إلى درجة أن المحققين قضوا مدة عصيبة وهم يحاولون فتحها".

وكانت سلطات الأمن الأميركية اعتقلت الأربعاء كلايتون لي واغنر الذي يشتبه بقيامه بإرسال أكثر من 280 رسالة تحتوي على جرثومة الجمرة الخبيثة إلى الكثير من عيادات في الساحل الشرقي للولايات المتحدة تقوم بعمليات إجهاض.

المصدر : الفرنسية