استئناف مناقشة مذكرة التوقيف الأوروبية الموحدة
آخر تحديث: 2001/12/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/20 هـ

استئناف مناقشة مذكرة التوقيف الأوروبية الموحدة

استأنف وزارء العدل في الاتحاد الأوروبي مباحثاتهم في بروكسل لمناقشة السبل الكفيلة بتعجيل الإتفاق على مذكرة التوقيف الأوروبية الموحدة.

وتعهد الوزراء بالإسراع في إصدار المذكرة التي ستعتبر خطوة كبيرة تجاه توحيد جهود دول الاتحاد.

وقالت إيطاليا لدى استئناف جلسات الاتحاد الأوروبي بشأن المذكرة الأوروبية إنها لا تعارض المذكرة ولكنها تريدها أن تكون مقتصرة على جرائم محددة من أجل جعلها أكثر فاعلية.

تأتي التصريحات الإيطالية ردا على اتهامات موجهة لروما بعرقلة التوصل لاتفاق بشأن هذا المشروع الأمني الهادف إلى ترسيخ تبادل المجرمين المطلوبين لدى الدول الأوروبية.

فقد استأنف وزارء العدل في الاتحاد الأوروبي مباحثاتهم في بروكسل لمناقشة السبل الكفيلة بتعجيل الإتفاق على مذكرة التوقيف الأوروبية. وتعهد الوزراء بالإسراع في إصدار المذكرة التي ستعتبر خطوة كبيرة تجاه توحيد جهود دول الاتحاد الأوروبي في المجالات القضائية والأمنية، في ما يعد تجاوبا مع الحملة الأميركية على ما يسمى بالإرهاب.

وقد اقترحت بلجيكا الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي أن تشمل المذكرة 32 جريمة تراوح بين جرائم الإرهاب وخطف الطائرات والفساد والتزوير, إلا أن إيطاليا طلبت أن تشمل المذكرة جرائم الإرهاب وما يتعلق بها فقط.

ونفى وزير العدل الإيطالي روبرتو غاستليني أن تكون روما تتعمد عرقلة الاتفاق, قائلا "نحن لسنا معزولين, فهنالك دول أخرى تشاركنا نفس الموقف، فالأهم الآن محاربة الإرهاب وأما بقية القوانين فبالإمكان مناقشتها لاحقا".

وقالت مصادر دبلوماسية في بروكسل إن إيطاليا وحدها هي التي تعرقل الاتفاق. وأشارت إلى أن روما قدمت اقتراحا خاصا لتعديل الاتفاق يستبعد جرائم الغش والفساد من قائمة الجرائم الواردة في المذكرة الأوروبية إلا أنها لا تجد التأييد مما جعلها معزولة عن بقية الدول الأخرى في الاتحاد. وكان رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو بيرلسكوني قد اتهم بالغش والتهرب الضريبي إلا أنه لم يدن في تلك التهم.

وذكرت الأنباء أن وزراء العدل في الاتحاد الأوروبي يحاولون التوصل إلى اتفاق خلال اجتماع لهم اليوم الخميس وغدا الجمعة في بروكسل بدلا من تأجيل ذلك لقمة رؤساء الاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل. وكان قرار للبرلمان الأوروبي الأسبوع الماضي قد انتقد قانونا إيطاليا للتحقيقات عبر الحدود وندد بمحاولات روما لتخفيض مجال التعاون في مجال مذكرات التوقيف الدولية.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: