حاملة صواريخ في عرض عسكري في بيونغ يانغ (أرشيف)
حذرت كوريا الشمالية الولايات المتحدة من محاولة مهاجمتها تحت ذريعة تداعيات هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي على واشنطن ونيويورك، وقالت إنها قادرة على سحق أي هجوم أميركي على شاكلة الهجوم على أفغانستان.

وجاء في افتتاحية صحيفة "رودونغ سينمون" الناطقة باسم الحزب الشيوعي الحاكم في بيونغ يانغ أنه "وهم خادع أن يظن الإمبرياليون الأميركيون أن بإمكانهم تهديد وابتزاز الجمهورية الشعبية الديمقراطية الكورية مستغلين أحداث 11 سبتمبر/ أيلول".

ومضت الصحيفة تقول إن تلك الأحداث أدخلت العالم في أزمة كارثية وفوضى وانعكس ذلك على العلاقات الدولية، "لكن الجمهورية الكورية هي الدولة الوحيدة التي لم تنزعج ولم تتأثر بهذه الأحداث".

وكانت بيونغ يانغ قد حذرت واشنطن أمس من أن كوريا الشمالية ستمضي في بناء ترسانتها العسكرية لمواجهة ما أسمته سياسة القبضة القوية ضد الدولة الشيوعية. واعتبرت بيونغ يانغ أن الهجوم الذي تشنه الولايات المتحدة على أفغانستان في إطار ما تسميه الحرب على الإرهاب "يحمل طموحا أميركيا لاحتلال كامل الأراضي الكورية" في إشارة إلى وجود أكثر من 37 ألف جندي أميركي في كوريا الجنوبية.

وقالت الصحيفة إنه إذا أرادت الولايات المتحدة أن تختبر منطقها في القوة على الجمهورية الشعبية الكورية "مثلما تفعل ضد دول وشعوب أخرى، فإنها ستمحق حتى آخر جندي".

المصدر : رويترز