خاتمي يحث بريطانيا على تغيير صورتها في الدول الإسلامية
آخر تحديث: 2001/12/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/20 هـ

خاتمي يحث بريطانيا على تغيير صورتها في الدول الإسلامية

لقاء خاتمي وسترو بطهران في سبتمبر/أيلول الماضي
حث الرئيس الإيراني محمد خاتمي بريطانيا على تعديل صورتها السلبية في الدول الإسلامية. جاء ذلك أثناء لقاء خاتمي مع سفير بريطانيا في طهران نيك براون الذي ترددت شائعات بأن أجهزة الاستخبارات الإيرانية اعترضت على وجوده في طهران.

ونقلت الإذاعة الإيرانية عن خاتمي قوله إن لدى بعض الشعوب والدول الإسلامية صورة سلبية عن بريطانيا يجب أن تسعى لندن لتغييرها. وأضافت الإذاعة أن خاتمي استقبل الدبلوماسي البريطاني في زيارة "وداع" مع قرب انتهاء مهمته في إيران.

وكانت صحيفة "هامشهري" الإصلاحية الإيرانية قد ذكرت أمس أن وزارة الاستخبارات الإيرانية اعترضت على استمرار مهمة نيك براون في إيران، ولكنها لم تعط إيضاحات لأسباب هذا الاعتراض.

وأضافت أن أجهزة الاستخبارات الإيرانية رفضت اعتماد خليفة نيك براون موضحة أن هذه المسألة كانت مجال بحث في مجلس الشورى بحضور وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي.

يذكر أن العلاقات الإيرانية البريطانية التي شهدت توترا منذ الثورة الإسلامية في عام 1979, تحسنت بشكل ملحوظ منذ وصول الرئيس محمد خاتمي إلى السلطة في مايو/أيار 1997.

وقد قام وزير الخارجية البريطاني جاك سترو في 24 سبتمبر/ أيلول الماضي بزيارة إلى إيران كانت الأولى لوزير خارجية بريطاني لهذا البلد منذ الثورة الإيرانية عام 1979. وجاءت هذه الزيارة في إطار الجهود البريطانية لحشد التأييد للحملة الأميركية على ما يسمى الإرهاب عقب الهجمات التي ضربت نيويورك وواشنطن في الحادي عشر من سبتمبر/أيلول الماضي.

وفي 22 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي قام سترو بزيارة ثانية إلى طهران أجرى فيها محادثات تركزت على الوضع في أفغانستان وخاصة جهود تشكيل حكومة موسعة بعد سقوط نظام طالبان.

المصدر : وكالات