الأخضر الإبراهيمي ونائبه فرانسيس فندريل
يراجعان بعض الوثائق النهائية لمؤتمر بون
ـــــــــــــــــــــــ
الاتفاق ينص على إقامة إدارة مؤقتة هي نوع من حكومة انتقالية مؤلفة من 29 عضوا لفترة ستة أشهر ونشر قوة دولية للمحافظة على الأمن في كابل وضواحيها
ـــــــــــــــــــــــ

الأمم المتحدة اقترحت على المندوبين الأفغان تشكيل حكومة انتقالية في كابل على أساس المرشحين الذين اختارتهم الوفود الأربعة
ـــــــــــــــــــــــ

أعلنت الأمم المتحدة أن المندوبين في مؤتمر الفصائل الأفغانية المنعقد حاليا في بون توصلوا إلى اتفاق على تشكيل حكومة مؤقتة ونشر قوة دولية في أفغانستان، كما أعلنت أنها اقترحت على الفصائل الأفغانية تشكيل هذه الحكومة على أساس المرشحين الذين اختارتهم الوفود الأربعة.

أحمد فوزي
وأوضح أحمد فوزي المتحدث باسم المندوب الخاص للأمم المتحدة في أفغانستان الأخضر الإبراهيمي أن الاتفاق على آليات المرحلة الانتقالية في أفغانستان والتي تسبق إقامة مؤسسات حكومية دائمة، قد أبرم في الساعة 23.45 بتوقيت غرينتش من الليلة الماضية.

وأضاف "لدينا الآن النص النهائي. واتفقت الوفود الأفغانية الأربعة على النص الذي اقترحته الأمم المتحدة مع بعض التعديلات الطفيفة في الدقيقة الأخيرة".

وينص الاتفاق على إقامة إدارة مؤقتة هي نوع من حكومة انتقالية مؤلفة من 29 عضوا لفترة ستة أشهر. كما ينص على نشر قوة متعددة الجنسيات للمحافظة على الأمن في كابل وضواحيها.

وطلب المشاركون في المؤتمر من مجلس الأمن الدولي أن ينظر في السماح بنشر قوة في أفغانستان تكون تحت رعاية الأمم المتحدة بأسرع وقت ممكن. وأضاف الاتفاق في ملحق تحت عنوان "قوة أمنية دولية" أن هذه القوة ستشارك في حفظ السلام في كابل وضواحيها، ويمكن إذا اقتضى الأمر توسيعها تدريجيا إلى مناطق أخرى.

في هذه الأثناء أعلن مسؤول دولي أن الأمم المتحدة اقترحت على المندوبين الأفغان في مؤتمر بون تشكيل حكومة انتقالية على أساس المرشحين الذين اختارتهم الوفود الأربعة. وقال هذا المسؤول "وصلتنا لائحة بأسماء الجبهة المتحدة (التحالف الشمالي الحاكم في كابل) وهكذا اكتملت اللوائح".

وأضاف "سندرس هذه اللوائح وسنقدم اقتراحا للأطراف حول الإدارة الانتقالية"، موضحا أننا "سندرس هذه اللوائح وسندعو الأطراف إلى عقد اجتماع عند الساعة 11.00 بتوقيت غرينتش" ظهر اليوم. وكانت الأمم المتحدة التي سبق أن تسلمت لوائح الوفود الثلاثة الآخرين, تنتظر لائحة مرشحي التحالف الشمالي لتتمكن من تقديم اقتراح حول تشكيلة هذه الحكومة الانتقالية.

1 من 4 لرئاسة الحكومة

عبد الستار سيرت
من جهته أعرب التحالف الشمالي (الجبهة المتحدة) عن استعداده للموافقة على أسماء كل من حميد كرزي وعبد الستار سيرت وصبغة الله مجددي وسيد أحمد جيلاني لترؤس أحدهم الحكومة الانتقالية المقبلة, كما جاء في نص بيان نشر في كابل في ختام اجتماع عقد بالعاصمة الأفغانية.

وقال البيان إن "وفد الجبهة المتحدة والدولة الإسلامية في مؤتمر بون يتمتع بسلطة اختيار أحد المرشحين الأربعة المقترحين, كرئيس للحكومة الانتقالية".

وكرزي هو أحد زعماء البشتون المقربين من أنصار الملكية, وسيرت أيضا مقرب من الملك الأفغاني السابق محمد ظاهر شاه, كما أن مجددي كان أول رئيس انتقالي أفغاني عام 1992 عقب سقوط النظام الموالي للسوفيات، أما جيلاني فهو أيضا من أنصار الملكية.

وحضر الاجتماع الذي عقد اليوم في كابل كل من رئيس التحالف الشمالي برهان الدين رباني ووزير الدفاع فيه الجنرال محمد قاسم فهيم ووزير الخارجية عبد الله عبد الله والزعيم البشتوني عبد رب الرسول سياف. وقرر المجتمعون في المقابل أن يتم إقرار قائمة الأعضاء الجدد في الحكومة الانتقالية من قبل مجلس إدارة التحالف.

المصدر : وكالات