مقتل العشرات في كولومبيا بمعارك جديدة بين أطراف الحرب
آخر تحديث: 2001/12/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/19 هـ

مقتل العشرات في كولومبيا بمعارك جديدة بين أطراف الحرب

جانب من دمار لحق بإحدى البلدات بسبب مواجهات الحرب الأهلية في كولومبيا (أرشيف)
أعلن في كولومبيا أن ما لا يقل عن 20 شخصا قتلوا منذ عطلة نهاية الأسبوع نتيجة المواجهات المحتدمة بين أطراف الحرب الأهلية التي تتشكل من القوات الحكومية والمتمردين اليساريين والمليشيات اليمينية شبه العسكرية وجيش التحرير الوطني اليساري.

وقال مسؤولون حكوميون إن عشرة أشخاص قتلوا وجرح آخران في معارك بين القوات الثورية المسلحة (وهي حركة ماركسية متمردة) والمليشيات اليمينية في القسم الشمالي الشرقي من البلاد.

وذكر متحدث باسم الشرطة أن مجموعة من القوات اليسارية هاجمت سجنا محاطا بحراسة قوية للغاية في أكاشياس شرق العاصمة بوغوتا, لكنهم رُدوا على أعقابهم بمساعدة طائرات سلاح الجو. وقال المتحدث إن أحد حراس السجن قتل في الهجوم. وقال مسؤولون إن طفلا يبلغ 14 عاما قتل في هجوم شنته القوات المسلحة الثورية على مدينة سان لورينزو غرب العاصمة.

وكشفت مصادر عسكرية أن مواجهات أخرى وقعت في شمال شرق البلاد بين القوات الحكومية ومتمردين من جيش التحرير الوطني (يساري) نتج عنها مقتل أربعة متمردين.

ومن جهة أخرى قالت الشرطة إن قاضيا سبق أن أجرى محاكمة لعناصر مشتبه بها من المليشيات اليمينية، اغتيل في مدينة سانتا مارتا الواقعة في الساحل الكاريبي. وأوضحت الشرطة أن رجلين أطلقا النار على القاضي خافيير كوت أثناء مغادرته منزله.

كما قتل ثلاثة مزارعين عندما تعرضوا لهجمات من مجهولين في جنوب بوغوتا في مقاطعة كاوكا.

وقد أسفرت المعارك المحتدمة بين القوات الثورية المسلحة في كولومبيا والتي تتألف من 16500 مقاتل والقوات الحكومية منذ 37 عاما عن مصرع أكثر من 200 ألف شخص.

المصدر : الفرنسية