أعرب مبعوث الأمم المتحدة إلى ميانمار عن تفاؤله بقرب تحقيق تقدم هام في جهود إحلال الديمقراطية في البلاد. جاء ذلك في ختام جولة استمرت أسبوعا للمبعوث الدولي الماليزي رازالي إسماعيل في ميانمار.

والتقى إسماعيل أثناء زيارته مع كبار مسؤولي الحكومة وزعيمة المعارضة في ميانمار أونغ سان سوكي. وأعرب المبعوث الدولي عن سعادته بإصرار الأحزاب السياسية على مواصلة مسيرة المصالحة وإحلال الديمقراطية، ودعا المعارضة والنظام العسكري الحاكم لمواصلة الحوار البناء في أقرب وقت ممكن.

كما طالب رازالي حكومة ميانمار بإطلاق سراح المزيد من السجناء السياسيين وخاصة أعضاء البرلمان التسعة عشر الذين اعتقلوا مؤخرا، واعتبر الإفراج عن المعتقلين السياسيين ضروريا لتوفير مناخ إيجابي للحوار. وأكد المتحدث باسم الأمم المتحدة في نيويورك فريد إيكهارد أن إسماعيل متفائل بقرب تحقيق تقدم هام لإحلال الديمقرطية في ميانمار.

وكان إسماعيل قد زار ميانمار ست مرات خلال الـ18 شهرا الماضية. وأسفرت جهود الوساطة التي يقوم بها عن إطلاق سراح حوالي 190 معتقلا سياسيا معظمهم من أعضاء حزب التجمع الوطني من أجل الديمقراطية الذي تتزعمه سوكي. وتهدف جهود الوساطة الدولية إلى تشجيع الحوار السياسي والعودة إلى الحياة الديمقراطية بعد 11 عاما من سيطرة العسكر على الحكم.

المصدر : رويترز