تجربة ناجحة في نظام الدفاع الصاروخي الأميركي
آخر تحديث: 2001/12/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/19 هـ

تجربة ناجحة في نظام الدفاع الصاروخي الأميركي

صاروخ ينطلق من قاعدة فاندنبيرغ بولاية كاليفورنيا ضمن تجارب نظام الدفاع الأميركي المضاد للصواريخ (أرشيف)
أجرت الولايات المتحدة اختبارا ناجحا لإسقاط رأس حربي صاروخي فوق المحيط الهادي محققة بذلك تقدما في خططها التي تعارضها روسيا والصين لإقامة نظام دفاع صاروخي. وكان الاختبار قد تأجل مرتين اليومين الماضيين بسبب سوء الأحوال الجوية.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية في بيان إن إدارة الدفاع للصواريخ الذاتية الدفع أعلنت أنها أكملت بنجاح اختبارا استهدف اعتراض صاروخ ذاتي الدفع عابر للقارات، ونجح صاروخ -أطلق من جزر كواجالين في المحيط الهادي- في اعتراض وتدمير رأس حربي هيكلي حمله صاروخ من طراز مينوتمان/2 أطلق من قاعدة فاندنبيرغ الجوية بكاليفورنيا على بعد نحو 7725 كلم.

وقد فشلت الولايات المتحدة في اثنتين من أربع محاولات سابقة لإسقاط "صاروخ بصاروخ" في الفضاء فوق المحيط الهادي.

وتعود التجربة الأخيرة الناجحة من هذا النوع إلى 14 يوليو/ تموز الماضي باعتراض وتدمير صاروخ برأس خالية من الذخيرة فوق المحيط الهادي, وهو ما يعتبر نجاحا باهرا لمشروع الدرع المضادة للصواريخ الأميركي المثير للجدل.

وتعارض روسيا والصين الخطط الأميركية لإقامة درع صاروخي لأنها ستنتهك معاهدة الصواريخ المضادة للصواريخ لعام 1972 وقد تثير سباقا جديدا للتسلح. والاختبار الذي أجري أمس جزء من خطط إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش لبناء شبكة دفاع صاروخية محدودة لحماية الولايات المتحدة من صواريخ ذاتية الدفع قد تطلق من دول تصفها واشنطن بالمارقة مثل كوريا الشمالية وإيران والعراق.

المصدر : الفرنسية