شرطة نيبال تؤمن أحد شوارع العاصمة كتماندو ضمن إجراءاتها الأمنية
أعلنت الحكومة النيبالية أن قوات الشرطة اعتقلت القائد العسكري للمتمردين الماويين بوسط نيبال. كما أكدت الحكومة مقتل نحو 200 متمرد و35 جنديا أثناء المواجهات التي جرت الأسبوع الماضي شرقي البلاد.

فقد قالت وزارة الدفاع النيبالية إنه تم اعتقال غوفاردهان غايولي القائد العسكري للمتمردين الماويين في ثلاث مقاطعات بوسط نيبال أثناء عمليات بحث قامت بها قوات الأمن في مقاطعة غروخا.

وقال مسؤول نيبالي إن قوات الأمن عثرت في منزل غايولي على مواد كيماوية تستخدم لصناعة مواد متفجرة. ويعتبر غايولي مسؤولا عن العمليات العسكرية للماويين في مقاطعات لامجيونغ وتاناهون وغروخا.

ويأتي ذلك بعد يوم واحد من إعلان وزارة الدفاع النيبالية أنها أحرزت تقدما داخل المناطق التي يسيطر عليها الماويون -الساعون لإسقاط الحكم الملكي في البلاد- حيث استسلم أكثر من 300 مقاتل شمالي شرقي وغربي البلاد. كما ذكرت عدة صحف نيبالية أن الجيش النيبالي يحاصر معاقل زعيم الماويين بوشبا كمال داهال وكبار القيادات معه شمالي غربي نيبال. لكن تلك الأنباء لم تؤكد من مصادر حكومية حيث تقول إنها تلتزم بالسرية في حملتها للقضاء على الماويين.

وكانت الحكومة النيبالية أعلنت حالة الطوارئ في البلاد بعد أن أنهى المقاتلون الماويون هدنة مع الحكومة استمرت أربعة أشهر في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي وشنوا هجمات دامية على قوات الأمن غربي البلاد وشرقيها.

المصدر : وكالات