اتفاق قبرصي على مفاوضات مباشرة مطلع العام المقبل
آخر تحديث: 2001/12/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/19 هـ

اتفاق قبرصي على مفاوضات مباشرة مطلع العام المقبل

دنكطاش (يسار) وكليريدس يتصافحان عقب الاجتماع
اتفق الزعيمان القبرصي اليوناني غلافكوس كليريدس والقبرصي التركي رؤوف دنكطاش على إجراء مفاوضات مباشرة منتصف يناير/ كانون الثاني 2002 في قبرص، وذلك حسبما أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص المكلف ملف قبرص ألفارو دي سوتو.

وجاء هذا الإعلان في بيان رسمي تلاه المبعوث الدولي في ختام الاجتماع الذي عقد في مقر الأمم المتحدة عند الحد الفاصل بين شطري العاصمة نيقوسيا، وانتهى بعد قرابة ساعة من بدايته.

وجاء في البيان الذي أكد دي سوتو أنه سيكون التصريح الوحيد عن الطرفين "أن الأمين العام للأمم المتحدة يدعو الزعيمين إلى مفاوضات مباشرة تعقد في قبرص وتبدأ عند منتصف يناير/ كانون الثاني 2002 برعاية الأمم المتحدة". وأفاد البيان بأن هذه المفاوضات تعقد "من دون شروط مسبقة" مضيفا أن "كل القضايا ستكون مطروحة على الطاولة".

كما نص البيان على أن "الطرفين سيواصلان التفاوض بنية حسنة إلى حين التوصل إلى تسوية". وفي إشارة إلى أن المفاوضات المقبلة ستحمل حلا نهائيا لكل المسائل, أكد البيان أنه "لا اتفاق على شيء قبل الاتفاق على كل شيء".

يشار إلى أن قبرص مقسمة إلى شطرين منذ 1974 حين تدخل الجيش التركي في القسم الشمالي ردا على انقلاب نفذه قوميون قبارصة يونانيون بهدف إلحاق الجزيرة باليونان. ولم تعترف سوى أنقرة بـ"جمهورية شمال قبرص التركية" المعلنة من جانب واحد منذ 1983 والتي يرأسها رؤوف دنكطاش.

ويكتسب حل الخلاف بشأن توحيد الجزيرة المقسمة منذ 27 عاما أهمية خاصة الآن في الوقت الذي تستعد فيه قبرص للانضمام للاتحاد الأوروبي في الموجة التالية من توسعة الاتحاد. وهددت تركيا بضم شمال قبرص المنشق إلى أراضيها إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق قبل انضمام قبرص للحلف.

ويعتبر لقاء اليوم هو الأول بين كليريدس ودنكطاش منذ أربع سنوات. ويعود آخر لقاء بينهما إلى عام 1997 في سويسرا ولم يحرز تقدما يذكر. ومنذ نوفمبر/ تشرين الثاني 1999 عقد دنكطاش وكليريديس سلسلة من خمس جولات من المحادثات غير المباشرة تحت إشراف الأمم المتحدة في نيويورك وجنيف، لكن الزعيم القبرصي التركي رفض المشاركة في جولة أخيرة في سبتمبر/ أيلول الماضي باعتبار أن أسس استئناف المفاوضات غير كافية.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: