جنود فلبينيون أثناء معركة ضد أنصار ميسواري جنوبي الفلبين (أرشيف)
لقي 13 شخصا مصرعهم أثناء معارك دارت بين القوات الفلبينية وأنصار حاكم مندناو المعزول نور ميسواري في جزيرة جولو جنوبي الفلبين. في غضون ذلك قالت الرئيسة غلوريا أرويو إن استعادة السلام والنظام يشكل هدفا رئيسيا لحكومتها في العام الميلادي الجديد.

فقد قالت مصادر عسكرية فلبينية إن 11 من أنصار ميسواري وجنديين فلبينيين قتلوا في مواجهات مسلحة بين الجانبين استمرت ست ساعات عقب قيام أنصار ميسواري بمهاجمة دورية لقوات البحرية في مدينة لوك.

من جانبها توقعت أرويو أن تقوم الحكومة الماليزية بإعادة حاكم مندناو المعزول ميسواري بحلول منتصف الشهر القادم، مشيرة إلى أن السلطات الفلبينية ستضعه في الحجز حال استلامه.

استعادة السلام

أرويو ترفع علم بلادها
أكدت الرئيسة الفلبينية أن التحدي الأساسي أمام حكومتها هو استعادة السلام والنظام في عام 2002.

وأضافت أرويو في خطاب ألقته اليوم أن التحدي الرئيسي الذي تواجهه البلاد هو العمل على استعادة الأمن والسلام للتمكن من تشجيع الاستثمار.

ويعاني الاقتصاد الفلبيني من نقص الاستثمار بسبب تفشي الفساد والجريمة في البلاد.

المصدر : وكالات