طائرة تابعة لشركة أميركان إيرلاينز وهي تقلع من مطار ميامي الدولي (أرشيف)
أوقفت شرطة لوس أنجلوس طائرة تابعة لشركة ATA الأميركية لتفتيشها بعيد هبوطها على مدرج مطار لوس أنجلوس الدولي إثر تلقيها اتصال من مجهول أكد فيه وجود قنبلة على متن إحدى طائرات الشركة القادمة إلى الولاية دون أن يحدد رقم الرحلة.

وقالت الشرطة إنها قامت بسحب الطائرة إلى مدرج جانبي, واستدعت فريقا من خبراء المتفجرات لتفتيشها, مؤكدة أن جميع ركابها الـ 186 غادروها بسلام. ويرى المراقبون أن الحادث يعكس حالة الهلع التي تمر بها الولايات المتحدة منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي على نيويورك وواشنطن التي راح ضحيتها قرابة 3000 شخص.

وتعتبر شركة ATA واحدة من شركات مؤسسة أمتران إنكوربوريشنز التي تتخذ من مدينة إنديانابوليس مقرا لها. وتقوم الشركة برحلات في 32 مدينة داخل الولايات المتحدة.

ويتزامن الحادث مع التحقيقات التي تقوم بها الحكومة الأميركية لبحث الملفات السابقة لريتشارد ريد البريطاني المتهم بمحاولة تفجير طائرة ركاب أميركية تابعة لشركة أميركان إيرلاينز كانت في طريقها من فرنسا إلى الولايات المتحدة الأسبوع الماضي.

المصدر : رويترز