صاروخ ينطلق من قاعدة فاندنبيرغ بكاليفورنيا ضمن تجارب نظام الدرع الصاروخي (أرشيف)
قررت الولايات المتحدة للمرة الثانية في غضون يومين إرجاء اختبار لنظام الدرع الصاروخي بسبب رداءة الأحوال الجوية.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن التجربة التي كان مقررا إجراؤها مساء السبت تقرر تأجيلها لسوء الأحوال الجوية إلى مساء الاثنين بالتوقيت المحلي فجر الثلاثاء بتوقيت غرينتش.

والتجربة هي إطلاق صاروخ وهمي مزود برأس خالية من الذخيرة من قاعدة فاندنبيرغ الجوية بولاية كاليفورنيا، ثم إسقاطه بصاروخ آخر ينطلق من قاعدة كواجالين أتول بجزر مارشال بعد أن ترصده الرادارات فوق المحيط الهادي.

وستكون التجربة المرتقبة الخامسة بعد أن أجريت في السابق أربع تجارب مماثلة نجحت اثنتان منها وفشلت اثنتان.

وقال مسؤول في سلاح الجو الأميركي إن التجربة تهدف إلى إعطاء مزيد من التعليمات الشاملة بشأن نظام لا يزال في أولى مراحل تطويره.

صاروخ قبيل انطلاقه ضمن نظام الدرع الصاروخي (أرشيف)
يذكر أن التجربة التي عادة ما تشبه بأن رصاصة تحاول إصابة رصاصة أخرى، تعتبر أحد أهداف إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش الساعية لإنشاء نظام الدرع الصاروخي لحماية الولايات المتحدة من أي هجمات بالصواريخ بعيدة المدى المزودة برؤوس نووية أو كيميائية أو بيولوجية والتي تعتقد واشنطن أنه قد تشن من قبل دول مثل كوريا الشمالية أو إيران أو العراق.

وتعارض روسيا والصين ودول أخرى بشدة نظام الدرع الصاروخي وتقول إنه يشكل خرقا لاتفاقات الحد من التسلح مما سيشعل سباق تسلح جديد. يذكر أن معاهدة الحد من انتشار الصواريخ البعيدة المدى التي وقعت عليها الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي عام 1972 تحظر إنشاء نظم الدفاع الصاروخية.

المصدر : وكالات