أعلن الجيش البوروندي مقتل مائة من مقاتلي الهوتو و30 جنديا في الحملة التي يشنها على معاقل الهوتو قرب العاصمة بوجمبورا منذ نحو عشرة أيام. في هذه الأثناء سمع دوي قصف على ضواحي العاصمة دون أن ترد معلومات عن وقوع خسائر.

وأوضح متحدث عسكري أن الجيش الذي يشن حملة عسكرية استخدم فيها المدفعية والمروحيات المقاتلة على معاقل مقاتلي قوات التحرير الوطني في منطقة تنغا الواقعة على بعد عشرة كيلومترات شمالي العاصمة منذ 27 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي يحرز تقدما داخل مواقع الهوتو.

وذكرت إذاعة محلية أن 11 شخصا قتلوا أمس في كمين للهوتو شمالي شرقي العاصمة لكن الجيش أوضح أن الكمين أسفر عن مقتل مدني وجنديين. وتعتبر قوات التحرير الوطني إحدى مجموعتين معارضتين من الهوتو تقاتلان الحكومة التي تسيطر عليها الأقلية من التوتسي منذ عام 1993.

وقد رفضت قوات التحرير الوطني ومجموعة أخرى حكومة وحدة وطنية انتقالية تم تشكيلها في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي من أكثرية الهوتو وأقلية التوتسي وأشارت إلى أن أقلية التوتسي مازالت تسيطر على الجيش.

وقد قتل منذ اندلاع المعارك بين الحكومة التي تسيطر عليها الأقلية من قبائل التوتسي والمعارضة المسلحة المتمثلة بالهوتو منذ ثمان سنوات أكثر من 250 ألف شخص معظمهم من المدنيين.

المصدر : وكالات