عائلة محاصرة بعدما أحاطت مياه الفيضانات بمنزلها في أستراليا (أرشيف)
اجتاحت مدينة سيدني الأسترالية عواصف رعدية عنيفة وأمطار غزيرة أسفرت عن مقتل شخصين وقطع الكهرباء عن نحو 50 ألف منزل.

وحطمت الرياح التي صحبها برق وأمطار وبلغت سرعتها 170 كيلومترا في الساعة أسقف منازل ومستشفى مما اضطر العاملين به إلى إخلاء قسم الرعاية المركزة.

وقالت الشرطة الأسترالية إن فتاتين قتلتا عندما سقطت شجرة عليهما اقتلعت من جذورها بفعل الرياح الشديدة التي اجتاحت سيدني.

واستمرت العاصفة ساعة واحدة تقريبا وأدت إلى انقطاع التيار الكهربائي عن نحو 50 ألف منزل. وحوصر الكثيرون داخل سياراتهم بسبب الأشجار التي اقتلعتها الرياح، وأنقذت فتاة جرفتها الرياح إلى مصرف.

وأوضحت الشرطة أن أكثر المناطق تضررا كانت في شمال سيدني حيث كان يقيم نحو 40 تلميذا معسكرا. وقتلت الفتاتان وهما في الـ15 عاما من العمر عندما تهاوت الشجرة وسقطت على الخيمة التي كانتا فيها.

المصدر : رويترز