ابنة ميلوسوفيتش تمثل أمام القضاء بتهمة التعدي وحيازة أسلحة
آخر تحديث: 2001/12/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/13 هـ

ابنة ميلوسوفيتش تمثل أمام القضاء بتهمة التعدي وحيازة أسلحة

ميلوسوفيتش يلوح للجماهير بجانب عدد من افراد أسرته في بلغراد (أرشيف)
مثلت ابنة الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش أمام محكمة في بلغراد بتهم تتعلق بتهديد مسؤول حكومي وحيازة أسلحة بصورة غير قانونية عشية القبض على والدها الذي يحاكم حاليا بمحكمة جرائم الحرب في لاهاي بتهم ارتكاب جرائم حرب.

فقد اتهمت ماريجا ميلوسوفيتش بإطلاق النار على مسؤول حكومي بارز أثناء قيادته مفاوضات مع والدها داخل المقر الرئاسي قبل أن تلقي الشرطة القبض عليه وتنقله للسجن بتهم الفساد في الأول من أبريل/ نيسان الماضي. وقال الادعاء إن المتهمة متورطة في جريمة جنائية تتعلق بتعريض الأمن العام للخطر.

وينتظر اثنان من المسؤولين الكبار في الحزب الاشتراكي الذي كان يتزعمه ميلوسوفيتش خارج قاعة المحكمة للإدلاء بشهادتهما في هذه القضية التي قد تفضي إلى السجن ما بين عام وثمانية أعوام على ابنه الرئيس اليوغسلافي السابق إذا أدينت.

وكانت ماريجا قد فرت من صربيا إلى الجبل الأسود بعد القبض على والدها ونقله إلى لاهاي في 26 يونيو/ حزيران الماضي حيث تجري محاكمته حاليا بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية إبان حربي كوسوفو والبوسنة وكرواتيا في التسعينيات من القرن الماضي.

وأشارت الصحف اليوغسلافية المحلية في أغسطس/ آب الماضي إلى أن ماريجا شوهدت في عاصمة الجبل الأسود، في حين قالت مصادر صحفية في الجبل الأسود إنها تخطط للإقامة في جمهورية صرب البوسنة لإطلاق محطة تلفزيونية من هناك.

وقالت تقارير إن ماريجا تعرضت لانهيار عصبي بعد الإطاحة بوالدها في أكتوبر/ تشرين الأول العام الماضي مما دفعها إلى إطلاق النار على كلبها وتحطيم زجاج منزلها في بلغراد.

المصدر : وكالات