جنود إندونيسيون يتخذون مواقع لهم في أحد شوارع العاصمة (أرشيف)
قالت تقارير صحفية من إقليم آتشه الإندونيسي إن أسرة من ثلاثة أفراد قتلوا اليوم على يد مسلحين مجهولين ضمن أحداث العنف التي تجري في الإقليم. وكان ما لا يقل عن ثمانية أشخاص قتلوا في آتشه في الأيام الأخيرة الماضية.

وذكرت صحيفة يومية أن مدير إحدى المدارس الإسلامية وزوجته وطفله قتلوا عندما هاجم مسلحون المدرسة التي تقع وسط الإقليم أمس. وأبلغ شاهد عيان الصحيفة أن مسلحين يستقلون سيارتين هاجموا المدرسة في منتصف الليل وأطلقوا النيران على المدير وأسرته.

وكانت قوات الجيش قد أعلنت أمس مقتل اثنين من مسلحي حركة آتشه الحرة في مواجهات باحدى مقاطعات الإقليم، كما سبق أن أعلن ناطق عسكري مقتل أربعة من مسلحي الحركة أول أمس على يد قوات الجيش. ووجدت جثتان أيضا أول أمس بعد إصابتهما بجروح قاتلة.

تجدر الإشارة إلى أن حركة آتشه المسلحة تقاتل منذ عام 1976 للتخلص من حكم جاكرتا وتأسيس دولة مستقلة في الإقليم الواقع شمال جزيرة سومطرة الغني بموارده النفطية. وتتهم الحركة الجيش الإندونيسي بممارسة انتهاكات لحقوق الإنسان، ويقدر عدد من لقوا مصرعهم منذ اندلاع العنف بين الجيش والمقاتلين الانفصاليين في آتشه قبل 25 عاما بنحو عشرة آلاف شخص.

المصدر : الفرنسية