أسامة بن لادن مع عدد من قادة تنظيم القاعدة في مكان ما بأفغانستان (أرشيف)
قالت صحيفة أميركية إن مواطنا كنديا مدرج على قائمة من تسعة أعضاء في تنظيم القاعدة تجد الولايات المتحدة في طلبهم وهي القائمة التي يتصدرها أسامة بن لادن.

وقالت صحيفة واشنطن بوست في تقرير لها من بيشاور في باكستان إن القائمة التي وزعتها في الأيام الأخيرة جماعة أفغانية مناوئة لطالبان في جلال آباد تشمل تسعة عرب (خمسة سعوديين وأربعة مصريين) باعتبارهم أكثر أعضاء القاعدة المطلوبين. وأضافت الصحيفة أن الاسم الأخير في القائمة لشخص يدعي أحمد سعيد القدر أو أبو عبد الرحمن (53 عاما) وهو مواطن كندي مصري المولد وكان يدير عمليات مؤسسة هيومان كونسيرن إنترناشيونال في أفغانستان. وهذه المؤسسة جمعية خيرية مقرها كندا.

وقالت واشنطن بوست إن سعيد القدر اعتقلته الشرطة الباكستانية فيما يتصل بنسف السفارة المصرية في إسلام آباد في التاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني 1995. وقال التقرير "وبينما كان في السجن كان رئيس الوزراء الكندي جان كريتيان في زيارة رسمية لباكستان وأثار موضوعه مع رئيسة الوزراء آنذاك بينظير بوتو، وأفرج عن سعيد القدر بعد ذلك بوقت قصير لينضم إلى بن لادن في أفغانستان".

محمد عاطف
أما الثمانية الآخرون الذين قدمتهم الصحيفة الأميركية باعتبارهم أبرز قادة تنظيم القاعدة فهم بالإضافة إلى أسامة بن لادن، المصريون أيمن الظواهري الساعد الأيمن لبن لادن، ومحمد عاطف (أبو حفص المصري) القائد العسكري لقوات القاعدة والذي قال مسؤولون أميركيون إنه قتل أثناء قصف الطائرات الأميركية لمنزل في كابل الشهر الماضي، وسيف العدل رئيس الحرس الشخصي لبن لادن.

أما السعوديون فهم سعد الشريف (33 عاما) ويعرف أيضا بأسماء شيخ سعيد ومصطفى أحمد الحساوي وأبو محمد السعودي وهو المدير المالي لبن لادن وتجمعه معه قرابة، وعبد الهادي، وصقر الجرافي، وبلال بن مروان الذي يعتقد المحققون الأميركيون أنه أحد المقربين من بن لادن وإن كان لا يعرف عنه الكثير.

المصدر : رويترز