الشعب الأرجنتيني يترقب إعلان الحكومة خطتها الاقتصادية
آخر تحديث: 2001/12/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/11 هـ

الشعب الأرجنتيني يترقب إعلان الحكومة خطتها الاقتصادية

أدولفو رودريغز يرفع يديه أمام الحضور عقب انتخابه رئيسا مؤقتا (أرشيف)
ينتظر الشعب الأرجنتيني بتطلع كبير تفاصيل الخطة الاقتصادية التي وعد الرئيس المؤقت أدولفو رودريغيز بالكشف عنها اليوم لإنقاذ البلاد من شبح انهيار اقتصادي بسبب كساد حاد تبعه إعلان الحكومة وقف سداد ديونها البالغة 132 مليار دولار.

وقد وعد الرئيس الأرجنتيني بعرض خطة لطباعة عملة جديدة (أرجنتينو) لتغطية نحو مليون وظيفة جديدة لمواجهة البطالة التي يقترب معدلها من 20% في بلد يعيش ثلث سكانه في دائرة الفقر.

وقد أمضى الرئيس رودريغيز عطلة أعياد الميلاد منهمكا مع وزرائه وأحزاب المعارضة البيرونية لإخراج البلاد من أسوأ أزمة اقتصادية تعرفها في وقت لاتزال الحجارة التي رشق بها المتظاهرون الغاضبون المباني الحكومية والخاصة تغطي شوارع العاصمة.

ووعد رودريغيز الذي سيقود الأرجنتين حتى موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في مارس/ آذار المقبل بالانتهاء من خطته الاقتصادية في غضون ما بين 48 و72 ساعة، في حين تجري مشاورات بشأن ميزانية الدولة للعام المقبل. وقد أدت الميزانية المتقشفة التي عرضها الرئيس السابق إلى احتجاجات شعبية عنيفة أعقبها انهيار الحكومة على الفور.

ونصح خبراء اقتصاديون الحكومة باعتماد ميزانية واقعية تراعي الوضع الاقتصادي حتى تستطيع أن تحصل على دعم الشعب وأحزاب المعارضة. وبجانب الشعب ينتظر المستثمرون تفاصيل الخطة الاقتصادية بما في ذلك العملة الجديدة التي يعتقد أن الحكومة ستسعى لتعويمها دون اللجوء إلى خفض سعر العملة الرئيسية البيسو. وكانت مظاهرات شعبية عنيفة قد اندلعت منددة بسياسات الحكومة مما أدى لاستقالة الرئيس دي لاروا الذي كان يفترض أن تنتهي ولايته عام 2003.

المصدر : وكالات