السيول تقتل العشرات وتشرد الآلاف في البرازيل
آخر تحديث: 2001/12/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/11 هـ

السيول تقتل العشرات وتشرد الآلاف في البرازيل

رجال الإنقاذ يحملون جثة أحد ضحايا الأمطار أمس
ذكرت إدارة الدفاع المدني بولاية ريو دي جانيرو البرازيلية أمس أن السيول والأمطار الغزيرة التي هطلت على الولاية في الأيام الماضية خلفت أكثر من 45 قتيلا وشردت ألفي شخص من منازلهم في واحدة من أسوأ الكوارث التي أصابت الولاية، ولا يزال 48 شخصا في عداد المفقودين.

وقال مدير إدارة الإطفاء الكولونيل خورخي لوبيز إن العواصف التي هبت مساء الأحد الماضي سببت إحدى أسوأ الكوارث الطبيعية في ريو دي جانيرو على مدى السنوات الماضية.

وأضاف أن ما يزيد من ضخامة المأساة هو تزامن العواصف مع عيد الميلاد. وقد دفعت هذه العواصف مئات الأسر الفقيرة إلى مغادرة منازلها. وأكد لوبيز أن إدارة الإطفاء حاولت طوال العام إقناع السكان بمغادرة الأماكن الشديدة الخطورة، غير أن عددا قليلا فقط تجاوبوا مع تلك التحذيرات. وذكر مدير الدفاع المدني بالولاية الكولونيل خواو بوسكو أن الموقف هناك لايزال تحت السيطرة لكنه أكثر حرجا في بتروبوليس.

ففي المنطقة الجبلية من بلدة بتروبوليس وحدها قتل 28 شخصا في انهيارات طينية وتشرد ما يزيد على 466 شخصا. ويتوقع أن يرتفع عدد الضحايا في الوقت الذي يكافح فيه عمال الإنقاذ للعثور على 48 شخصا في عداد المفقودين في البلدة التي تعتبر منتجعا شهيرا لقضاء عطلات نهاية الأسبوع وتبعد مسيرة ساعة بالسيارة من ريو دي جانيرو.

وقال نائب رئيس بلدية بتروبوليس إن البلدة تعرضت لعاصفة لم يسبق لها مثيل وإن الموقف بالغ السوء. وقدر الخبراء قيمة الخسائر بأكثر من مليوني دولار. ويحاول قرابة 600 من المتطوعين من بينهم رجال إطفاء وجنود من الجيش المساعدة في عمليات الإنقاذ. وتناقص معدل سقوط الأمطار على الولاية يوم أمس لكن خبراء الأرصاد الجوية يتوقعون استمرار هطول زخات خفيفة في الأيام القليلة القادمة.

المصدر : وكالات