البابا أثناء قداس سابق (أرشيف)

دعا بابا الفاتيكان يوحنا بولص الثاني أتباع الديانات السماوية الثلاث إلى العمل من أجل السلام والمساهمة معا في التوصل إلى حل سلمي للمشاكل والنزاعات المرتبطة بالأرض وتقاسم الممتلكات والتعايش. جاء ذلك أثناء قداس الميلاد الذي أحياه البابا منتصف الليلة وسط إجراءات أمنية مشددة في كاتدرائية مار بطرس في الفاتيكان بمشاركة أكثر من ثمانية آلاف شخص.

وقال البابا في نص وزعه الفاتيكان سلفا "إن القلوب في مختلف أنحاء العالم حزينة ويستبد بها القلق بسبب الحرب والتوتر ولكن رسالة السلام التي جاء بها المسيح مازالت قائمة بعد مضي ألفي سنة".


البابا: القلوب في مختلف أنحاء العالم حزينة ويستبد بها القلق بسبب الحرب والتوتر ولكن رسالة السلام التي جاء بها المسيح مازالت قائمة بعد مضي ألفي سنة
وتابع "لو استمعنا إلى عناوين الأخبار التي تتواصل بلا انقطاع فإن كلمات النور والأمل قد تبدو وكأنها كلمات من حلم. ولكن هذا بالتحديد هو التحدي الذي تواجهه العقيدة وهو ما يجعل هذه الرسالة مطمئنة وباعثة على الجد في التو واللحظة".

وأضاف أنها تجعلنا نشعر أننا نتدثر في حب رقيق من الله ويفرض علينا في الوقت نفسه حبا عمليا لله وللجيران.

وودعا البابا إلى التغلب على على الظلم والعمل على تحقيق السلام. وحث رؤساء الدول ومسؤولي الهيئات الدولية إلى الإهتمام بالمصلحة العامة و"العمل من أجل ضمان كرامة البشر رجالا ونساء ومن أجل احترام الأرض ومن أجل الأطفال الذين غالبا ما يقعون ضحية التعديات وأعمال العنف".

كما وضع أطفال أتوا من مختلف القارات باقات من الورد أمام صورة يسوع الصغير. وترافق القداس بترانيم ميلاد بالإيطالية والفرنسية والإنجليزية والألمانية والإسبانية والبولونية.

المصدر : وكالات