هوغو شافيز
أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز أنه ينوي إجراء تعديل وزاري لتعزيز جهود حكومته في مواجهة المعارضة المتزايدة لإصلاحاته. جاء ذلك أثناء مشاركة شافيز في برنامج تلفزيوني وإذاعي على الهواء في وقت تواجه فيه حكومته محاولات من جانب معارضين لعرقلة إصلاحاته المثيرة للجدل بشأن توزيع الأراضي والنفط والموارد المالية ومصايد الأسماك.

ولم يذكر الرئيس الفنزويلي تفصيلات تتعلق بالتعديل الوزاري المزمع، لكنه قال إنه سيناقش ذلك في اجتماعات مع عدد من الوزراء اليوم.

واعتبر مراقبون أن هذا التعديل الوزاري والعزل المفاجئ لقائد الجيش أول أمس بعد اتهامه بالفساد، يشير إلى أن شافيز يواجه ضغوطا سياسية من جانب خصومه.

وقد أعلن الرئيس الفنزويلي أمس إنشاء وزارة جديدة للزراعة والأراضي يرأسها الأستاذ الجامعي إيفرين أندراد الذي أشاد به شافيز بوصفه "ثوريا" شابا. وسيعهد إلى الوزارة الجديدة الإشراف على تطبيق قانون للأراضي يواجه انتقادات كثيرة.

يشار إلى أن شعبية شافيز تراجعت بشكل كبير في الأشهر الأخيرة وسط دلائل على أن الفنزويليين بدؤوا يفقدون صبرهم إزاء الإخفاق في تحقيق وعوده بالقضاء على الفقر والبطالة والجريمة. ويذكر أن فنزويلا هي أكبر رابع دولة مصدرة للنفط في العالم.

المصدر : رويترز