سوهارتو
نفت إندونيسيا تقارير قالت إن الرئيسة ميغاواتي سوكارنو قررت إسقاط تهم الفساد الموجهة إلى الرئيس الأسبق سوهارتو بسبب سوء حالته الصحية.

وتدرس ميغاواتي مسألة إسقاط تهم الفساد الموجهة إلى سوهارتو وإصدار عفو عنه, لكن الأمر يحتاج إلى موافقة البرلمان.

وقال وزير الأمن سوسيلو بامبانغ للصحفيين "مازالت الرئيسة والوزراء يعملون على صياغة سياسة ملائمة ومناسبة بشأن الإجراءات القانونية المتعلقة بالرئيس الأسبق سوهارتو".

وذكرت صحف يومية اليوم أن ميغاواتي قررت السعي للحصول على موافقة البرلمان المضمونة على الأرجح إذ إن حزبها وحزب غولكار الذي ينتمي إليه سوهارتو يمثلان أغلبية في البرلمان.

وقد وجهت الحكومة الإندونيسية إلى سوهارتو اتهامات بالحصول على حوالي 500 مليون دولار من أموال الدولة خلال فترة حكمه التي استمرت 32 عاما، إلى أن أجبر في انتفاضة شعبية على التنحي عام 1998.

ونقل الرئيس الإندونيسي السابق سوهارتو (80 عاما) الأسبوع الماضي إلى المستشفى في جاكرتا حيث يعاني من صعوبات في التنفس بعد إصابته بمرض الالتهاب الرئوي مع ارتفاع في درجة الحرارة.

وكان الرئيس السابق قد تعرض لمشكلات بسبب أزمات قلبية وانخفاض في ضغط الدم، كما تعرض لثلاث جلطات دماغية منذ خروجه من السلطة.

المصدر : رويترز