جنود فلبينيون يتعقبون مقاتلي جماعة أبو سياف بجزيرة باسيلان (أرشيف)
قتل اثنان من خاطفي رجل كندي في جزيرة مندناو جنوب الفلبين أثناء عملية مشتركة نفذها أفراد من الجيش والشرطة الفلبينية لتخليص الكندي المحتجز منذ نحو شهرين. وأكد مسؤولون عسكريون أن العملية كللت بالنجاح دون أن يصاب الكندي بأذى.

وقال المسؤول العسكري عن المنطقة الجنوبية إنه تم تحرير الكندي بيار بيلنغر البالغ من العمر 50 عاما في قرية بإقليم دافاو في جزيرة مندناو في اشتباك لم يستمر سوى خمس دقائق ولم يصب فيه أحد من فريق الإنقاذ.

وكان بيلنغر -وهو مقيم في الفلبين منذ عشر سنوات ومتزوج من فلبينية- قد اختفي في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وبعد يومين من اختطافه تلقى صديق له اتصالا هاتفيا من مجهول قال إنه عضو في جماعة أبو سياف طلب فيها فدية قدرها خمسة ملايين بيزو (حوالي مائة ألف دولار أميركي) لإطلاق سراحه.

تجدر الإشارة إلى أن أعمال خطف أجانب ومواطنين فلبينيين من قبل مسلحين طلبا لفدية أمر مشهور في الفلبين. وتعتبر جماعة أبو سياف الموضوعة على قائمة الإرهاب الأميركية من أهم الجماعات التي تقوم بعمليات الاختطاف. ولا تزال الجماعة تحتجز أميركيين وفلبينيا منذ عدة أشهر في جزيرة باسيلان.

المصدر : وكالات