محافظة شون لا إحدى المناطق المليئة بمخلفات الحرب من القنابل والألغام
لقي تسعة أشخاص -بينهم ستة أطفال- حتفهم في حادثين منفصلين لانفجار قنبلتين من مخلفات الحروب في وسط وجنوب فيتنام، وكان خمسة أشخاص آخرين قتلوا الشهر الماضي إثر انفجار قنبلة نابالم في إقليم بوسط البلاد.

وأوضحت مصادر أمنية أن ستة أطفال تتراوح أعمارهم بين 4 و13 عاما قتلوا في إقليم فو ين بوسط فيتنام عندما انفجرت أداة مجهولة من مخلفات الحرب، ووقع الحادث الثاني الذي قتل فيه ثلاثة رجال أثناء قيام مجموعة من العمال بترميم خزان على أحد الأنهار بمقاطعة شاي بي جنوب البلاد. وأضاف المصدر أن أحد الضحايا الذين تتراوح أعمارهم بين 26 و46 عاما حاول العبث بأجزاء القنبلة فانفجرت وقتلت ثلاثة وأصابت ستة آخرين بجروح.

وفي الشهر الماضي قتل خمسة أشخاص في ظروف مشابهة. ويقول المسؤولون في هانوي إن عشرات الأشخاص يقتلون أو يصابون بعاهات وتشوهات سنويا وخاصة في وسط وجنوب فيتنام التي زرعت فيها القوات الفرنسية والأميركية –على التوالي- ألغاما بصورة عشوائية في المنطقة أثناء حرب البلدين ضد هذا البلد.

وتضيف المصادر أن نحو ألف شخص قتلوا من جراء انفجار قنابل وألغام من مخلفات الحرب في منطقة كوانغ تراي بوسط البلاد.

المصدر : الفرنسية