رئيس وزراء نيبال يتعرض لانتقادات قاسية من المعارضة
آخر تحديث: 2001/12/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/8 هـ

رئيس وزراء نيبال يتعرض لانتقادات قاسية من المعارضة

شير بهادر ديوبا
تعرض رئيس وزراء نيبال شير بهادر ديوبا لانتقادات قاسية من جانب أعضاء البرلمان بسبب حالة الطوارئ المعلنة في البلاد. وجاءت انتقادات النواب أثناء اجتماع ضم ممثلين عن كل الأحزاب من أجل حشد الدعم للحملة الحكومية ضد المقاتلين الماويين. في غضون ذلك أدى انفجار لغم أرضي اليوم إلى مقتل ثلاثة جنود وأحد المقاتلين عندما مرت فوقه شاحنة عسكرية كانوا يستقلونها.

وقال وزير مصادر المياه في حكومة نيبال بيجايا كومار غاشيدار إن قادة أحزاب المعارضة طالبوا رئيس الوزراء بالتوقف عن إساءة استخدام سلطات حالة الطوارئ، كما طالبوه بتوضيح الأمور التي يمكن للناس أن يمارسوها أو تلك التي لا يستطيعون ممارستها في ظل أحكام الطوارئ. وقال ناطق باسم البرلمان إن النواب الذين حضروا الاجتماع طالبوا بإنهاء الاعتقالات العشوائية التي تشمل المدنيين بموجب قوانين الطوارئ. وستسري هذه القوانين لفترة ثلاثة أشهر ما لم يقم البرلمان بتجديدها.

وكانت السلطات قد اعتقلت الأسبوع الماضي صحفيين قاما بإعداد تقارير عن المقاتلين الماويين لفترة وجيزة، غير أن رئيس الوزراء دافع عن حالة الطوارئ باعتبارها مسألة دستورية لا تمس حقوق المواطنين الديمقراطية. وناشد ديوبا النواب المصادقة على ميزانية إضافية للأغراض الدفاعية قيمتها 110 ملايين دولار وتخصص لمكافحة الماويين.

وكانت الحكومة النيبالية أعلنت حالة الطوارئ في البلاد بعد أن أنهى المقاتلون الماويون هدنة مع الحكومة استمرت أربعة أشهر يوم 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي وشنوا هجمات دامية على قوات الأمن غربي البلاد وشرقيها.

انفجار لغم

دوريات للجيش في كتماندو (أرشيف)
من جهة أخرى أعلنت وزارة الدفاع النيبالية مقتل ثلاثة جنود وأحد المسلحين الماويين اليوم عندما مرت الشاحنة التي كانت تقل الجنود فوق لغم يشتبه في أن الماويين قاموا بزرعه.

وقالت الوزارة إن جنديا ومسلحا قتلا في موقع الانفجار غربي العاصمة كتماندو في حين توفي الجنديان الآخران في المستشفى متأثرين بجروحهما. وجرح من جراء الانفجار عدد آخر غير معروف من الجنود تم نقلهم بطائرة مروحية إلى العاصمة. وقال مسؤولون اليوم إن 399 مسلحا ماويا قتلوا إضافة إلى 29 جنديا منذ إعلان حالة الطوارئ في البلاد. كما تم اعتقال 481 شخصا فضلا عن استسلام 6550 مقاتلا للسلطات.

المصدر : الفرنسية