بدايات الهجرة اليهودية
إلى فلسطين (أرشيف)
أظهرت أرقام حكومية أن معدلات الهجرة إلى إسرائيل تراجعت خلال العام الحالي إلى مستويات متدنية بسبب الانتفاضة الفلسطينية والركود الاقتصادي الذي تأثر في جانب كبير منه بأعمال المقاومة الفلسطينية.

وتشير أرقام نشرتها الوكالة اليهودية -وهي هيئة شبه حكومية تختص بالهجرة اليهودية- إلى أن نحو 45 ألف شخص هاجروا إلى إسرائيل في عام 2001 مقابل 60 ألفا في العام الماضي، أي أن الهجرة تراجعت بنسبة 25%.

كما تظهر الأرقام أن عدد المهاجرين اليهود من جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابقة وصل إلى 35 ألف شخص هذا العام وهو ما يعادل انخفاضا بنسبة 34% عن العام الماضي.

ويشكل المهاجرون الناطقون باللغة الروسية سدس عدد السكان في إسرائيل البالغ ستة ملايين نسمة، وقد قدموا من روسيا نفسها ومن جمهوريات أخرى كانت تابعة للاتحاد السوفياتي السابق.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون قد دعا أثناء زيارته إلى موسكو في سبتمبر/ أيلول الماضي يهود روسيا للهجرة إلى إسرائيل، وأضاف أن بلاده في حاجة إلى هجرة مليون شخص من يهود روسيا إلى أراضيها خلال الأعوام القليلة القادمة. وكان قد وصل من الاتحاد السوفياتي السابق نحو مليون يهودي مهاجر لإسرائيل خلال التسعينات.

الانتفاضة الفلسطينية المستمرة منذ أكثر من 15 شهرا أثرت بشكل كبير في تراجع الهجرة إلى إسرائيل (أرشيف)
ولا تعتبر الحاخامية اليهودية في إسرائيل 40% من المهاجرين الجدد الذين استقدمتهم إسرائيل يهودا، بالرغم من أنهم يستفيدون جميعا من قانون العودة الذي يمنحهم الجنسية الإسرائيلية باعتبارهم أقارب لأشخاص يتحدرون من أصل يهودي.

وتحتل إثيوبيا المرتبة الثانية من حيث عدد المهاجرين، ومن المتوقع أن يبلغ عدد المهاجرين منها إلى إسرائيل خلال السنة الجارية ثلاثة آلاف مهاجر في مقابل 1800 في عام 2000.

ومعروف أن القانون الإسرائيلي ينص على حق اليهود في جميع أنحاء العالم في الحصول على المواطنة الإسرائيلي.، ويقول المسؤولون الإسرائيليون إن عددا كبيرا من المتقدمين بطلبات يرغبون في الهرب من الفقر المنتشر في إثيوبيا.

وتقول الوكالة اليهودية إن عدد اليهود الذين قدموا من الولايات المتحدة بلغ 1540 مهاجرا أي بانخفاض نسبته 8% بالمقارنة مع العام الماضي، تليها الأرجنتين 1500 مهاجر بزيادة نسبتها 30% مقارنة بعام 2000، ثم فرنسا حيث قدم منها 1150 مهاجرا خلال العام الحالي وهو مماثل للعام الذي سبقه.

ووعدت إسرائيل باتخاذ إجراءات للتشجيع على هجرة أفراد الجالية ايهودية في الأرجنتين البالغ عددها نحو 200 ألف نسمة يعاني نصفهم من الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعصف بالبلاد.

المصدر : الفرنسية