شاب روماني أثناء تظاهرة في بوخارست تحتج على منح الأقلية المجرية حقوقا جديدة (أرشيف)
وقعت المجر وجارتها رومانيا على اتفاق ينهي الخلاف بينهما بشأن حقوق الأقلية المجرية في رومانيا، وهو ما اعتبره مراقبون يفتح الطريق أمام سعي البلدين للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. ووقع رئيسا وزراء البلدين بالعاصمة المجرية بودابست الاتفاق الذي يدعو لقيام المجر عضو حلف شمال الأطلسي بمساعدة رومانيا في الانضمام إلى الحلف العسكري.

وقال رئيس الوزراء الروماني أدريان ناستاس ونظيره المجري فيكتور أوربان إن الاتفاق يسمح للمجر بتطبيق قانونها المثير للجدل بشأن منح حقوق اقتصادية للأقلية المجرية في رومانيا اعتبارا من مطلع العام المقبل في حين تتم المعاملة بالمثل بالنسبة للمواطنين الرومانيين.

وأعرب ناستاس عقب التوقيع على الاتفاق عن سعادته بالتوصل إلى تسوية لإنهاء الأزمة حتى لا تؤثر في العلاقات الإيجابية بين البلدين. وكان الخلاف بين بودابست وبوخارست قد نشأ عقب إقرار البرلمان المجري قانونا في يونيو/ حزيران الماضي يمنح فوائد تعليمية ووظيفية واجتماعية لنحو 3.5 ملايين مجري يقيمون في رومانيا وسلوفاكيا وأوكرانيا وسلوفينيا وكرواتيا ويوغسلافيا.

وقد احتجت رومانيا بشدة على القانون معتبرة أنه يميز الأقلية المجرية البالغ عددها نحو 1.7 مليون شخص بسبب موطن ميلادهم، وهو ما يرفضه المواطنون الآخرون. وقال مسؤولون مجريون إنه توجد محادثات مع سلوفاكيا بشأن هذا القانون بعد أن أعربت عن قلقها بشأن تطبيقه، إذ يعيش على أرضها نحو 600 ألف مواطن من أصل مجري.

المصدر : وكالات