جورج بوش
وقع الرئيس الأميركي جورج بوش قانونا يهدف إلى تشجيع حكومة زيمبابوي على الالتزام بإجراء انتخابات حرة وبرنامج متوازن لاستصلاح الأراضي. وكان الكونغرس الأميركي قد أقر مؤخرا القانون الذي يحمل اسم قانون الانتعاش الديمقراطي والاقتصادي في زيمبابوي لعام 2001.

وأعرب بوش عن أمله في أن تدعم بنود القانون شعب زيمبابوي في نضاله من أجل تحقيق تغيير ديمقراطي سلمي وتحقيق النمو الاقتصادي واستعادة سيادة القانون.

ويعرض القانون برنامجا واسعا للمساعدات والحوافز الاقتصادية شريطة أن تنهي هراري الممارسات الحكومية ضد المعارضة وأن تلزم نفسها ببرنامج متوازن لإصلاح الأراضي. وبموجب هذا القانون فقد تفرض الولايات المتحدة عقوبات في مجال السفر والاستثمار ضد رئيس زيمبابوي روبرت موغابي وبعض المقربين منه الذين يملكون منازل أو لهم أطفال في مدارس الولايات المتحدة وأوروبا في حال عدم إجراء انتخابات حرة ونزيهة.

روبرت موغابي

ويتخذ هذا القانون الذي أقره مجلس النواب الأميركي في وقت سابق من الشهر الجاري موقف الترهيب والترغيب إزاء الأزمة المتنامية في زيمبابوي قبل انتخابات الرئاسة التي ستجرى في مارس/ آذار المقبل.

من جانبه اتهم موغابي أعضاء الكونغرس الأميركي بالسعي لمعاقبة حكومته على ما أسماه "دورها العادل في تصحيح التفاوت التاريخي في توزيع الأراضي".

كما اتهم الرئيس الزيمبابوي الولايات المتحدة وبريطانيا بحشد المجتمع الدولي لفرض العقوبات على حكومته، وتعهد بالمضي قدما في برنامجه المثير للجدل للاستيلاء على الأراضي. ووصف موغابي القانون الأميركي بأنه إهانة وقحة لشعب زيمبابوي.

المصدر : وكالات