المعارضة تتعهد بإزاحة موغابي في انتخابات زيمبابوي
آخر تحديث: 2001/12/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/7 هـ

المعارضة تتعهد بإزاحة موغابي في انتخابات زيمبابوي

مورغان تسفانغراي
اتهم زعيم حركة التغيير الديمقراطية المعارضة في زيمبابوي مورغان تسفانغراي حكومة الرئيس روبرت موغابي بتصعيد هجماتها على الحركة من أجل إضعافها، وأكد في الوقت نفسه ثقته بتحقيق النصر في الانتخابات المقرر إجراؤها العام المقبل.

وقال تسفانغراي أمام نحو ألف من أنصاره المجتمعين في بلدة غويرو بمناسبة الذكرى الأولى لتأسيس الحركة إنه يرحب بفرض أي عقوبات دولية على موغابي وحكومته وليس على الشعب الزيمبابوي.

وتتهم حكومة موغابي حركة التغيير الديمقراطية بتزعم حملة ترمي إلى فرض عقوبات على هراري بسبب خرقها لقوانين البلاد، في إشارة إلى عمليات نزع الأراضي من ملاكها بالقوة ودون اللجوء إلى المحاكم، ومضايقتها للقضاة والصحفيين، واستهداف الأصوات المعارضة.

وأكد تسفانغراي أن حزبه سيفوز في الانتخابات المزمع إجراؤها في مارس/ آذار من العام المقبل، وقال موجها الحديث إلى الرئيس موغابي "إنك لن تستطيع أن توقفنا، حتى لو هددت بسحقنا فإنك لن تنجح لأن الشعب هو الذي سيقرر". وشبه الرئيس موغابي بالرئيس السابق لزيمبابوي (روديسيا حينها) إيان سميث، وقال إن الفرق بين الرجلين هو في لون البشرة فقط لكنهما يتفقان في نوع القوانين التي يصدرانها من أجل كبت المعارضة.

روبرت موغابي
وأوضح تسفانغراي أن حكومة موغابي تسعى لإجازة مشروع قانون النظام العام الذي يسمح للشرطة باحتجاز الأشخاص سبعة أيام قبل عرضهم أمام المحكمة. وكان زعيم المعارضة نفسه قد اعتقل في هراري الأسبوع الماضي لفترة وجيزة بتهمة حيازته جهاز لاسلكي غير مرخص.

وقال زعيم المعارضة إن أنصار حركة التغيير بلغ عددهم رغم إجراءات الحكومة نحو مليوني شخص مقارنة بـ750 ألفا أعلنوا ولاءهم لها عند تأسيسها قبل عامين، وأوضح أن برنامج الحركة الانتخابي سيركز على الوحدة الوطنية قبل كل شيء. وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد وقع أمس الجمعة قانونا يدعو زيمبابوي للعودة إلى الديمقراطية وإجراء انتخابات حرة والعمل على تحقيق برنامج متوازن لاستصلاح الأراضي.

وبموجب هذا القانون قد تفرض الولايات المتحدة عقوبات في مجال السفر والاستثمار على موغابي وأعضاء حكومته الذين يملكون منازل أو لهم أطفال بمدارس الولايات المتحدة وأوروبا إذا اعتبرت العملية الانتخابية غير حرة ونزيهة. في الوقت نفسه حثت مجموعة دول الكومنولث في اجتماع لها بلندن اليوم الرئيس روبرت موغابي على السماح لمراقبين دوليين بالإشراف على الترتيبات الجارية للإعداد للانتخابات الرئاسية المقبلة.

المصدر : وكالات