توفي الرئيس السنغالي الأسبق الشاعر الكبير ليوبولد سيدار سنغور عن عمر ناهز 95 عاما اليوم في داره بمدينة فيرسون الفرنسية كما أعلن الرئيس السنغالي عبد الله واد في دكار.

وأوضح أن سنغور توفي بعد ظهر اليوم في منزله بمدينة فيرسون بمقاطعة نورماندي (شمالي غربي فرنسا) وأن ترتيبات تتخذ حاليا مع أسرته لتنظيم مراسم تشييعه.

وقال واد إن رؤساء الدول المجتمعين في قمة المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا علقوا أعمالهم ولزموا الصمت دقيقة حدادا على الراحل الكبير.

كما نعى الرئيس الفرنسي جاك شيراك سنغور واصفا إياه بأنه من أبرز الشخصيات في تاريخ القارة الأفريقية.

وقال شيراك إن الشعر فقد واحدا من فحوله، وفقدت السنغال
سياسيا بارزا، وأفريقيا منظرا بارزا وفرنسا صديقا حميما.

وكان سنغور قد نقل إلى مركز طبي جامعي في مدينة كاين حيث بقي عدة أيام قبل عودته إلى منزله في 14 ديسمبر/ كانون الأول.

المصدر : الفرنسية