مقتل وإصابة العشرات بالأرجنتين في مواجهات مع الشرطة
آخر تحديث: 2001/12/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/5 هـ

مقتل وإصابة العشرات بالأرجنتين في مواجهات مع الشرطة

الشرطة الأرجنتينية في مواجهات مع المواطنين
أعلنت الشرطة الأرجنتينية أن 12 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من 150 آخرين بجروح أثناء أعمال شغب وقعت اليوم واستهدفت متاجر كبرى ومحلات احتجاجا على تدابير تقشف اتخذتها الحكومة. وفي غضون ذلك وافق الرئيس الأرجنتيني فرناندو دي لاروا على قبول استقالة وزير الاقتصاد دومينغو كافالو اليوم وسط أنباء عن سعيه لتشكيل حكومة جديدة.

وأعلن الرئيس فرناندو دي لاروا في وقت متأخر من مساء أمس حالة الطوارئ لمدة ثلاثين يوما وهو الأمر الذي يوفر له صلاحيات استثنائية من بينها تعليق الضمانات الدستورية. في وقت تراجعت فيه حدة التوتر صباح اليوم في العاصمة بيونس آيرس على الأقل. كما أكد وزير الدفاع هوراسيو يونارينا على أن الحكومة لن تلجأ إلى الجيش لإعادة الهدوء إلى البلاد.

ومع إعلان بعض الاتحادات العمالية المحلية الإضراب اليوم, تجاهل عشرات الآلاف من الأرجنتينيين حالة الطوارئ المعلنة ونزلوا إلى شوارع بيونس آيرس وتجمعوا وسط المدينة في ساحة مايو القريبة من القصر الجمهوري للاحتجاج على طريقة إدارة الحكومة للأزمة التي تمر بها البلاد.

كما تجمعوا في عدد من الأحياء التي تقطنها الطبقة المتوسطة وبدؤوا بالاحتجاج على الوضع الاجتماعي الصعب الذي تشهده البلاد. غير أن الشرطة قامت بإلقاء قنابل مسيلة للدموع من أجل تفريقهم.

وتوقع صندوق النقد الدولي أول أمس أن تزداد الأزمة تفاقما في الأرجنتين وأن يشهد اقتصادها انكماشا للسنة الرابعة على التوالي عام 2002.

استقالة كابايو

دومينغو كافالو
وفي هذه الأثناء أعلن مصدر حكومي أن الرئيس الأرجنتيني فرناندو دي لاروا قبل استقالة وزير الاقتصاد دومينغو كافالو اليوم وأن من المقرر أن يجتمع مع حكام الأقاليم في محاولة لتشكيل حكومة جديدة.

ويأتي خروج كافالو وسط أسوأ اضطرابات تشهدها البلاد في غضون عقد بسبب الأزمة الاقتصادية الطاحنة. وجاءت الاستقالة بعد ساعات من إعلان الحكومة حالة الطوارئ.

وكان مجلس النواب الذي تهيمن عليه المعارضة ألغى مساء أمس وقبيل استقالة وزير الاقتصاد دومينغو كافالو السلطات الخاصة الممنوحة للوزير منذ مارس/ آذار الماضي، كما ألغى القرار الذي أصدره الوزير المستقيل وحدد بموجبه السحوبات المصرفية بألف بيزو (ألف دولار) شهريا اعتبارا من الثالث من الشهر الحالي. وتقول الأنباء إن مجلس الشيوخ سيتخذ قرارين مماثلين في وقت لاحق.

المصدر : وكالات