زعيم ألبان مقدونيا يعتزم العودة إلى العمل السياسي
آخر تحديث: 2001/12/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/5 هـ

زعيم ألبان مقدونيا يعتزم العودة إلى العمل السياسي

علي أحمدي
أعلن الزعيم السياسي السابق لجيش تحرير ألبان مقدونيا أنه سيعود قريبا لخوض غمار العمل السياسي في مقدونيا. وقال أحمدي إنه سينتهج التوجه الاشتراكي الديمقراطي سعيا لمواجهة ما أسماه بحرص المسؤولين في مقدونيا على مصالحهم الشخصية فقط.

غير أن أحمدي اعتبر أن الوقت مازال مبكرا لاتخاذ قرار بمغادرة معقله الجبلي الحصين.

وأوضح الزعيم الألباني الذي لا يزال يقيم تحت حراسة مشددة بمعقله في قرية سيبكوفيتشا الجبلية أنه غير واثق من أن قرار العفو الصادر عن المقاتلين الألبان في إطار اتفاق السلام سوف يشمله.

وأشار أحمدي إلى أنه ليس لديه خطط حاليا لتشكيل حزب سياسي او الفوز بمنصب حكومي. وأوضح أنه يسعى حاليا لتوثيق علاقته بوسائل الإعلام لتخفيف المشاعر العدائية للرأي العام المقدوني تجاهه حيث إنه كان يوصف قبيل توقيع الاتفاق بعدو الشعب رقم واحد.

وهاجم الزعيم الألباني بشدة الحكومة الائتلافية القائمة في سكوبيا التي تضم أحزابا سلافية وألبانية معتبرا أن أعضاء هذا التحالف القائم منذ عام 1991 بمن فيهم السياسيون الألبان يعملون فقط لتحقيق مصالحهم الشخصية مما أدى لانتشار الفساد.

وأضاف علي أحمدي أن الجدول الزمني لإعادة انتشار قوات الشرطة المقدونية في المناطق التي كانت خاضغة لسيطرة المقاتلين الألبان سيتم في موعده المحدد خلال ستة أسابيع. غير أنه ربط إتمام عملية إعادة الانتشار بالتزام سكوبيا بمنح المزيد من الحريات المدنية للألبان واحترام اتفاق العفو.

المصدر : رويترز