الرئيس الرواندي يرفض قانون إعدام الصحفيين
آخر تحديث: 2001/12/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/5 هـ

الرئيس الرواندي يرفض قانون إعدام الصحفيين

بول كاغامي
أعلن الرئيس الرواندي بول كاغامي أنه لن يوقع مشروع قانون الصحافة المثير للجدل والذي يقضي بفرض عقوبة الإعدام على الصحفيين المحرضين للإبادة الجماعية، وطالب بإعداد مشروع جديد لقانون شامل لجميع المهن يحول دون وقوع مذابح حرب أهلية جديدة.

وقد مرر البرلمان الرواندي القانون في سبتمبر/ أيلول مستشهدا بما أسماه الدور المرعب الذي لعبته وسائل الإعلام أثناء مذابح الحرب الأهلية عام 1994. ونص مشروع القانون أيضا على السجن مدى الحياة للصحفيين الذين أثاروا الأحقاد العرقية حتى لو لم يحرضوا على القتل مباشرة.

وقال كاغامي في مؤتمر صحفي له الليلة الماضية إنه لن يوقع المشروع ليصبح قانونا، وأكد أن بلاده تحتاج إلى قانون شامل يمنع الوقوع في حوادث إبادة جماعية جديدة بدلا من استهداف الصحفيين.

وكانت منظمة "صحفيون بلا حدود" التي تتخذ من العاصمة الفرنسية باريس مقرا لها قد انتقدت مشروع القانون، موضحة أنه يفتح الباب أمام سن العقوبات القاسية على الصحفيين والسياسيين المعارضين في رواندا التي تعاني الصحافة فيها من تهديدات وضغوط متكررة.

يشار إلى أن نحو مليون شخص قد قتلوا في الحرب الأهلية التي اندلعت عام 1994 بين الحكومة التي تسيطر عليها أقلية التوتسي وبين المعارضة المسلحة من الهوتو الأغلبية.

المصدر : رويترز