الأرجنتينيون يرفضون الطوارئ وينزلون إلى شوارع العاصمة
آخر تحديث: 2001/12/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/5 هـ

الأرجنتينيون يرفضون الطوارئ وينزلون إلى شوارع العاصمة

متظاهرون ينهبون أحد المتاجر في الأرجنتين

رفض الأرجنتينيون حالة الطوارئ المعلنة ونزلوا إلى شوارع بوينس أيرس ودخلوا في مواجهات مع الشرطة. في هذه الأثناء قبل الرئيس الأرجنتيني فرناندو دي لاروا استقالات تقدم بها وزير الاقتصاد دومينغو كافالو وعدد من وزراء الحكومة وسط أنباء باستقالة الحكومة بأكملها. وتأتي هذه التطورات في ظل أزمة اقتصادية تسببت في وقوع اضطرابات قوية وأعمال نهب.

أرجنتينيون عاطلون عن العمل يرمون الحجارة
على أحد المتاجر في ضواحي بوينس أيرس

وهذه هي أسوأ اضطرابات مدنية تشهدها الأرجنتين منذ نحو عشر سنوات والتي تفجرت منذ مطلع الأسبوع الحالي بسبب إجراءات التقشف والفقر المتزايد، كما جاءت بعد ساعات من إعلان الحكومة حالة الطوارئ لوقف أعمال الشغب التي خلفت أربعة قتلى على الأقل يعتقد أنه برصاص أصحاب المتاجر أثناء الدفاع عن بضائعهم وممتلكاتهم.

وتجاهل عشرات الآلاف من الأرجنتينيين حالة الطوارئ المعلنة ونزلوا إلى شوارع بوينس أيرس وتجمعوا وسط المدينة في ساحة مايو القريبة من القصر الجمهوري. كما تجمعوا في عدد من الأحياء التي تقطنها الطبقة المتوسطة وبدؤوا في الأناشيد الحماسية على إيقاعات الطناجر في إشارة احتجاجية على الوضع الاجتماعي الصعب الذي تشهده البلاد.

وقد استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين المحتشدين في الساحة منذ مساء أمس، في حين رشق المتظاهرون رجال الشرطة بالحجارة. واعتقلت عناصر الشرطة نحو 350 شخصا في هذه المواجهات التي شهدتها أقاليم البلاد المختلفة.

دومينغو كافالو
وكان مجلس النواب الذي تهيمن عليه المعارضة ألغى مساء أمس وقبيل استقالة وزير الاقتصاد دومينغو كافالو السلطات الخاصة الممنوحة للوزير منذ مارس/ آذار الماضي، كما ألغى القرار الذي أصدره الوزير المستقيل وحدد بموجبه السحوبات المصرفية بألف بيزوس (ألف دولار) شهريا اعتبارا من الثالث من الشهر الحالي. وتقول الأنباء إن مجلس الشيوخ سيتخذ قرارين مماثلين في وقت لاحق.

من جهة ثانية أعلن المتحدث باسم الرئيس الأرجنتيني خوان بابلو بايلاك أن الحكومة خصصت سبعة ملايين بيزوس لتنفيذ خطة غذائية عاجلة للأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع، وقال في مؤتمر صحفي إن هذه الخطة التي سيشارك فيها الجيش والشرطة تقضي بتوزيع مواد غذائية على المعوزين. وبرر بايلاك قرار حالة الطوارئ بوضع حد للاضطرابات التي تشهدها البلاد بعد يوم من أعمال العنف.

المصدر : وكالات