الحكومة النيبالية تقصف مواقع الماويين بالمروحيات
آخر تحديث: 2001/12/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/17 هـ

الحكومة النيبالية تقصف مواقع الماويين بالمروحيات

قوات نيبالية تنتشر في شوارع كتمندو عقب إعلان حالة الطوارئ (أرشيف)
قصفت طائرات عسكرية نيبالية مواقع للمقاتلين الماويين الذين تتهمهم الحكومة بانتهاك هدنة وشن هجمات دامية على قوات الأمن. في غضون ذلك استدعت وزارة الدفاع ذوي الخبرة من الجنود المتقاعدين للمساعدة على إحلال السلام في البلاد والحد من اعتداءات المقاتلين الذين يطالبون بإسقاط الحكم الملكي.

ولم يحدد بيان الوزارة أسباب استدعاء الجنود المتقاعدين, لكنه أشار إلى أنهم سيقومون بكل ما يقوم به جنود الاحتياط في المساعدة على حفظ الأمن والاستقرار. وتعتزم الوزارة الاعتماد على خبرة قرابة ألف جندي خدموا في صفوف الجيش الهندي والبريطاني والنيبالي في محاربة التمرد والمساعدة في عمليات الجيش.

وكان زعيم المتمردين الماويين في نيبال بوشبان كومار داهال تعهد باستمرار المواجهة المسلحة مع الحكم الملكي في البلاد حتى إسقاطه رغم الحملة الحكومية ضد قوى التمرد. وأعرب عن عزم حركته بتعليق أعمال العنف والجلوس إلى طاولة المفاوضات إذا منحت الحكومة المواطنين حق رسم مستقبلهم السياسي. لكنه أكد "إذا استمرت الدكتاتورية العسكرية بالحكم فإننا سنستمر في المواجهة حتى إسقاط الملكية" في البلاد.

وكان المقاتلون الماويون وافقوا على هدنة في يوليو/ تموز الماضي ثم استأنفوا هجماتهم بعدما رفضت الحكومة مطالبهم من أجل إقرار دستور جديد للبلاد. واقتحم آلاف الماويين بلدة دانج يوم الجمعة الماضي وقتلوا العديد من الجنود الحكوميين كما سرقوا ذخيرة وقاموا بإشعال النيران في عدة مبان حكومية.

وأعلنت نيبال حالة الطوارئ واستدعت قوات يوم الاثنين بعد أن انتهك الماويون هدنة استمرت أربعة أشهر وشنوا هجمات دامية على قوات الأمن في غربي البلاد وشرقيها قتل فيها 200 شخص على الأقل. وقتل نحو ألفي شخص منذ اندلاع التمرد عام 1996 وهو ما أضر بالسياحة التي تعد مصدرا رئيسيا للعملات الصعبة.

المصدر : أسوشيتد برس