احتجاز أميرة سعودية في فلوريدا بتهمة ضرب خادمتها
آخر تحديث: 2001/12/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/4 هـ

احتجاز أميرة سعودية في فلوريدا بتهمة ضرب خادمتها

الأميرة بنية أثناء مثولها أمام القاضي
قال متحدث باسم رئيس الشرطة إن أميرة سعودية احتجزت في أورلاندو بتهم ضرب خادمتها وسرقة تلفزيون سائقها، وهي تهم زاد من تعقيدها شكوك بشأن ما إذا كانت الأميرة تملك حصانة دبلوماسية أم لا.

وقالت الشرطة إن الأميرة بنية آل سعود (41 عاما) ألقي القبض عليها في ساعة متأخرة أمس الأول الاثنين بتهمة الاعتداء على خادمتها الإندونيسية أسمياتي (36 عاما).

وقضت الأميرة الليل في سجن مقاطعة أورينغ. وقد مثلت وهي ترتدي لباس السجن الأزرق فترة قصيرة أمام قاض عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.

وتحددت قيمة الكفالة بمقدار 5000 دولار. وقال متحدث باسم السجن إنه من المنتظر أن يفرج عنها في وقت لاحق. وقال المتحدث باسم رئيس الشرطة إن مساعديه تقدموا بتهم جديدة تشمل السرقة والاتجار في سلع مسروقة أمس الثلاثاء زاعمين أنها سرقت جهاز تلفزيون ذي شاشة كبيرة وأدوات منزلية أخرى من سائقها الذي استأجر الشقة السكنية التي كانت تعيش فيها.

واستدعى الجيران رجال الشرطة يوم الجمعة الماضي حينما فرت الخادمة باكية من الشقة التي عاشت فيها مع مخدومتها. ونقل تقرير للشرطة عنها قولها للمحققين إن الأميرة ضربتها على وجهها ودفعتها باتجاه جدار، مما أدى إلى إصابتها في رأسها وسقوطها على الدرج وإصابتها في ركبتها.

وقالت للمحققين عبر مترجم إن الأميرة كانت تدفعها باستمرار وإنه لم يعد بمقدورها تحمل الأمر. وأخذت أسمياتي إلى المستشفى حيث عولجت وخرجت. وأفاد تقرير الشرطة بأن الأميرة نفت أن تكون ضربت أو دفعت أسمياتي.

وأضاف التقرير أنه كان هناك سبب احتمالي لاعتقالها، لكن المحققين لم يفعلوا ذلك في بادئ الأمر لأنها زعمت أنها تتمتع بالحصانة الدبلوماسية.

وعلى الرغم من أن السفارة السعودية في واشنطن أكدت أن الأميرة تتمتع بحصانة دبلوماسية كاملة وفق ما ذكره تقرير الشرطة، فإن وزارة الخارجية الأميركية وسلطات الهجرة أبلغت الشرطة فيما بعد أنها لا تتمتع بها.

يذكر أن الأميرة بنية آل سعود موجودة في الولايات المتحدة بغرض دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة وسط فلوريدا.

المصدر : وكالات