هاجم مقاتلون من الهوتو إحدى ضواحي العاصمة البوروندية بوجمبورا في وقت مبكر من مساء أمس ونهبوا أكثر من عشرة منازل مخلفين وراءهم ستة قتلى من المدنيين بينهم امرأة. وقال شهود عيان إن دوي إطلاق النار استمر حتى وقت مبكر من صباح اليوم دون أن تتدخل القوات الحكومية للدفاع عن سكان المنطقة.

وأشار سكان ضاحية بوتريري الشمالية التي يسكنها أكثرية من الهوتو إلى أن المهاجمين أجبروا عددا من رجال المنطقة على حمل الغنائم التي نهبوها إلى منطقة تينغا معقل مقاتلي الهوتو الحصين الواقعة على بعد ستة كيلومترات من العاصمة حيث احتجزوهم لبعض الوقت قبل أن يفرجوا عنهم في وقت لاحق.

واشتكى سكان المنطقة من أن الحكومة لم تقم بحماية المدنيين في الهجوم حيث لم يتدخل جندي حكومي واحد حتى الساعة الثالثة من فجر اليوم بالتوقيت المحلي. ويشير مسؤولون محليون إلى أن عدد القتلى هو أربعة مدنيين فقط.

يشار إلى أن الحرب الأهلية التي اندلعت عام 1993 بين الحكومة التي تسيطر عليها قبيلة التوتسي الأقلية والمعارضة المسلحة من قبيلة الهوتو الأكثرية حصدت أكثر من 250 ألف قتيل.

وقد شهدت الحرب تصاعدا منذ الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني بعد الإعلان عن تشكيل حكومة انتقالية مشتركة بين التوتسي والهوتو لإحلال السلام في البلاد التي مزقتها الحرب، حيث رفضت جماعتان مسلحتان من الهوتو الحكومة الجديدة.

المصدر : رويترز