مواطنون أتراك يحاولون إزاحة الثلوج عن سياراتهم في مدينة بولو شمال شرق البلاد
قتل شخصان في بلغاريا في حين عثرت السلطات التركية على ثماني جثث أخرى لأشخاص قضوا بسبب الفيضانات والعواصف الثلجية التي تجتاح جنوب شرق أوروبا وخاصة بلغاريا وتركيا واليونان لليوم الثالث على التوالي. في هذه الأثناء تتواصل جهود الإنقاذ لاحتواء الموقف في البُلدان الثلاثة.

ففي تركيا قالت تقارير إن خمسة قتلوا عندما غمرت الفيضانات منازلهم في المنطقة الواقعة بين بلدتي إزمير وميرسين، في حين قتل اثنان عندما غرقت سيارتهما في أحد الأودية بعد أن دمرت الانهيارات الأرضية الطريق الرئيسية. كما عثر في إسطنبول على جثة رجل مات متجمدا بسبب العواصف الثلجية.

وأغلقت الثلوج طرق المواصلات التي تربط تركيا ببلغاريا واليونان، وأغلق الطريق السريع بين أنقرة وإسطنبول لساعتين اليوم بسبب الثلوج الغزيرة المتساقطة، وأدت هذه العواصف أيضا إلى عزل العديد من القرى وانهيار خطوط الاتصالات.

وتفيد الأنباء بأن عمال الإنقاذ يبذلون جهدهم لاحتواء الموقف وحماية عشرات الطرق الرئيسية والفرعية. وقد حظرت السلطات التركية إبحار السفن والعبارات عبر مضيقي البسفور والدردنيل لحين انتهاء هذه العواصف.

بلغاريا
وفي بلغاريا قضى شخصان من البرد وأعلنت حالة الطوارئ في جنوب شرق البلاد حيث تسبب تساقط الثلوج في عزل العديد من القرى.

وبحسب الدفاع المدني فإن 37 بلدة محرومة من الكهرباء وعشرة من الماء الصالح للشرب وقرية واحدة من الاتصالات الهاتفية. وأعلنت شرطة المرور أن أغلب طرق الشرق والجنوب غير سالكة ونصحت السكان بعدم استخدام سياراتهم.

ووقفت طوابير من الشاحنات بطول كيلومترين على الحدود البلغارية اليونانية في حين أغلق المركز الحدودي البلغاري المقدوني مؤقتا.

اليونان
وفي شمال اليونان عزلت 500 قرية وقطعت عشرات الطرق وأغلقت المدارس أبوابها في المناطق المتضررة. أما في غربها فقد تساقط الثلج على جزيرتي كورفو وزانتي الأمر الذي لم يحدث منذ سنوات عديدة. كما اعتبر رجل وابنه في عداد المفقودين منذ مساء الأحد في باتراس وذلك بعد أن جرفهما تيار مائي إثر هطول أمطار غزيرة. واستعاد مطار سالونيكي الدولي الذي أغلق أمام الملاحة نشاطه.

واضطر قطار يقل 118 راكبا إلى التوقف بسبب الثلوج طوال ليل الاثنين إلى الثلاثاء قرب ديديموتيشو القريبة من بلغاريا. وتمت نجدة الركاب بعد 14 ساعة. وقد قضوا ليلتهم في القطار غير المكيف وسط درجة حرارة وصلت إلى 12 درجة تحت الصفر، وتم إجلاؤهم سالمين من قبل الجيش.

المصدر : الفرنسية