الهجمات تركت أثرا عميقا على نفسية الأميركيين
آخر تحديث: 2001/12/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/3 هـ

الهجمات تركت أثرا عميقا على نفسية الأميركيين

النيران تشتعل في برجي المركز التجاري العالمي بنيويورك عقب الهجوم عليهما(أرشيف)
كشف تحقيق أجراه باحثون أميركيون ونشر اليوم أن الهجمات على نيويورك وواشنطن تركت آثارا عميقة ودائمة على الأميركيين من بينها مشاعر من التوتر المتنامي والتخوف الكامن من وقوع هجمات جديدة والخوف المستمر من السفر.

وأعرب أكثر من ثلث الذين شملهم الاستطلاع عن قلقهم من وقوع هجمات جديدة يمكن أن تمس أفراد عائلاتهم ويخشى
49% أن تشمل الحي الذي يقطنون فيه في حين أعلن 47% منهم أنهم يخشون وقوع هجمات بالأسلحة الجرثومية كما أكد فريق مركز الأبحاث في العلوم الاجتماعية في جامعة ولاية ميسيسبي.

وإذا كان مستوى التوتر شهد انخفاضا بين السكان, فهو لايزال مرتفعا إذ إن 30% من الأميركيين يؤكدون أنهم يعانون من أحد عوارض أو عدة عوارض التوتر و38% يقولون إنهم يشعرون بالتوتر أكثر من السابق. وإضافة إلى ذلك أشار 30% من الأميركيين إلى أنهم بدؤوا يشعرون منذ الهجمات بنوع من الإحباط.

وكذلك الخوف من السفر لايزال شديدا إذ إن 46% يقولون إنهم يترددون الآن في السفر على متن الطائرات و60% يخشون السفر إلى الخارج. وبحسب الباحثين "إن التحقيق كشف رغبة أقل في التنقل بوسائل النقل العام سواء كانت الطائرات أو الحافلات أو مترو الأنفاق أو القطارات".

وفي المقابل, كان تأثير الهجمات على نفسية الأطفال نسبيا وقال دوان جيل الذي أشرف على البحث, "حتى وإن صدم الأطفال برؤية الطائرات وهي ترتطم بالبرجين, (في مركز التجارة العالمي) لم تحدث إضطرابات حقيقية أثناء تغطية الحرب" في أفغانستان.

وأكد الباحثون أن هذا الاستطلاع الذي أجري بين الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني والخامس من ديسمبر/ كانون الأول لدى عينة من 1232 شخصا يعتبر أكثر التحقيقات شمولا عن هذا الموضوع.

المصدر : وكالات