ضغوط على موغابي لقبول مراقبين للانتخابات الرئاسية
آخر تحديث: 2001/12/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/1 هـ

ضغوط على موغابي لقبول مراقبين للانتخابات الرئاسية

روبرت موغابي
طالبت نيوزيلندا اليوم الدول الأعضاء في الكومنولث البريطاني باتخاذ مواقف أكثر تشددا تجاه زيمبابوي. وأكد وزير الخارجية فيل غوف ضرورة تصعيد الضغوط على نظام الرئيس روبرت موغابي للموافقة على إرسال مراقبين دوليين للإشراف على سير الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال غوف إن الضغوط على زيمبابوي يجب أن تستمر حتى لو وصل الأمر إلى استبعادها من عضوية الكومنولث. وأوضح أنه سيلتقي غدا مع الأمين العام للكومنولث دون ماكينون لمطالبته بضرورة إرسال قوة مراقبين دولية إلى زيمبابوي قبيل انتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها في مارس/ آذار المقبل.

وقال الوزير النيوزيلندي في تصريحات للصحفيين إن إجراء انتخابات حرة ونزيهة في زيمبابوي هي الفرصة الأخيرة لإنهاء العزلة التي تواجهها حاليا، كما انتقد بشدة الرئيس موغابي قائلا إنه حول البلاد من دولة ديمقراطية غنية إلى دولة فقيرة تحكم بصورة فردية.

تجدر الإشارة إلى أن هراري تتعرض لضغوط دولية متزايدة وصلت إلى درجة فرض عقوبات أميركية وبريطانية للموافقة على إرسال المراقبين ووقف عمليات الاستيلاء على أراضي المزارعين البيض. وتشهد زيمبابوي أزمة سياسية كبيرة منذ شهر فبراير/ شباط من العام الماضي حينما بدأ المحاربون القدامى الموالون للرئيس موغابي حملة الاستيلاء على أراض زراعية مملوكة للبيض أثارت موجة احتجاجات داخلية ودولية.

المصدر : وكالات