انفجار بقندهار يصيب عددا من جنود البحرية الأميركية
آخر تحديث: 2001/12/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/1 هـ

انفجار بقندهار يصيب عددا من جنود البحرية الأميركية

أحد جرحى الانفجار أثناء نقله إلى مروحية بمطار قندهار

ـــــــــــــــــــــــ
رمسفيلد يقول إن القوات الأميركية عثرت على وثائق ومواد تابعة لتنظيم القاعدة يجري فحصها حاليا
ـــــــــــــــــــــــ

أنباء عن مقتل المئات من مقاتلي القاعدة نتيجة قصف الطائرات الأميركية والمواجهات مع القوات الأفغانية
ـــــــــــــــــــــــ

جرح عدد من جنود البحرية الأميركية "المارينز" في انفجار هز مطار قندهار. في هذه الأثناء وصل وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد إلى قاعدة بغرام الجوية قرب كابل حيث سيخاطب الجنود الأميركيين هناك. وقال قادة أفغان إن المئات من مقاتلي تنظيم القاعدة قتلوا منذ مساء أمس.

تفجير المارينز للصواريخ والمعدات التي وجدوها في مخبأ سري
بمطار قندهار
فقد أعلن المتحدث باسم البحرية الأميركية ديفد روملي أن عددا من جنود البحرية الأميركية أصيبوا في انفجار وقع بمطار يقع خارج مدينة قندهار جنوب أفغانستان.

وأوضح المتحدث أن الجرحى نقلوا إلى معسكر رينو القريب من المطار والذي أقامت فيه البحرية الأميركية مركزا طبيا.

وذكرت شبكة (CNN) الأميركية أن الانفجار وقع عندما كان جنود البحرية يقومون بإزالة المتفجرات التي خلفها مقاتلو حركة طالبان المنسحبون والقنابل التي أسقطتها الطائرات الأميركية ولم تنفجر. ولم تذكر الشبكة عدد المصابين في الحادث، لكنها أشارت إلى أن عددا من سيارات الإسعاف والمروحيات هرعت إلى المكان لإجلاء الجرحى.

رمسفيلد في بغرام
في غضون ذلك وصل وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد اليوم إلى قاعدة بغرام الجوية الواقعة قرب العاصمة الأفغانية كابل في أول زيارة يقوم بها مسؤول أميركي كبير لأفغانستان منذ الإطاحة بحكومة حركة طالبان.

ومن المتوقع أن يلقي رمسفيلد كلمة أمام القوات الأميركية في أفغانستان، كما يتوقع أن يلتقي برئيس الحكومة الانتقالية الأفغانية المؤقتة حامد كرزاي ووزير دفاعه.

وكان رمسفيلد قد صرح للصحفيين المرافقين له قبيل وصوله مطار بغرام أن القوات الأميركية عثرت في الساعات الأخيرة على مواد ووثائق في معسكر سابق لتنظيم القاعدة في جنوب أفغانستان، وأنه يجري فحصها لمعرفة ما إذا كانت تحتوي على أي مواد كيماوية أو بيولوجية أو إشعاعية.

وقال رمسفيلد متحدثا من قاعدة جوية لم يكشف عن اسمها إن المواد والوثائق عثر عليها في معسكر مزارع تارنك الذي يقع على بعد نحو ستة كيلومترات شرق قاعدة رينو التابعة لمشاة البحرية الأميركية، مشيرا إلى أن هذا المعسكر ضمن قائمة تضم 25 أو 30 موقعا تراجعها القوات الأميركية بانتظام.

ووصل وزير الدفاع الأميركي إلى هذه القاعدة الجوية القريبة من كابل بعد زيارة سريعة لثلاث دول في المنطقة أمس السبت هي أذربيجان وأرمينيا وجورجيا.

رمسفيلد وشيفرنادزه في مؤتمرهما الصحفي
وكان الوزير رمسفيلد أعلن مساء أمس في ختام زيارته لجورجيا أن القوات الأميركية الخاصة بدأت دخول الكهوف والأنفاق في منطقة توره بوره بحثا عن عناصر القاعدة.

وأشار في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الجورجي إدوارد شيفرنادزه إلى أن الهجوم تم بدعم من القصف الجوي الأميركي، معربا عن أمله باستسلام مقاتلي القاعدة المتحصنين في تلك الكهوف.

من جانبه أعلن قائد العمليات العسكرية الأميركية في أفغانستان الجنرال تومي فرانكس أن مقاتلي القاعدة -وهم بشكل أساسي من العرب والشيشان- تم احتواؤهم، مشيرا إلى أن مخزونهم من الماء والأغذية والذخائر يتضاءل يوما بعد يوم. وقدر فرانكس عددهم بين 300 وألف شخص. وكشف فرانكس عن وقوع جرحى في صفوف القوات الأفغانية التي تحاصر المقاتلين في توره بوره.

كما أعلن ضباط في قوات مشاة البحرية الأميركية أن عناصر من هذه القوات بدؤوا يقيمون معسكرا قرب مطار قندهار يمكن أن يستقبل نحو 300 من مقاتلي القاعدة الذين قد يستسلمون أو يقعون في الأسر في جبال توره بوره. وقال ضابط أميركي اليوم إن 19 خبيرا عسكريا ومدنيا وصلوا إلى المطار أمس للتحقق من احتمال وجود أسلحة نووية وكيماوية وبيولوجية.

مقاتلون أفغان عائدون إلى مواقعهم عقب اشتباكاتهم الليلية مع مقاتلي القاعدة في توره بوره
مواجهات توره بوره
وعلى صعيد المواجهات بين القوات الأفغانية ومقاتلي تنظيم القاعدة قال قادة أفغان اليوم إن المئات من مقاتلي القاعدة خاضوا معارك حتى الموت في آخر معقل لهم شرق أفغانستان، لكن زعيمهم أسامة بن لادن "نجح في الإفلات من شبكة الصياد".

وقال حاجي عتيق الله المتحدث باسم حاجي ظاهر قائد الخطوط الأمامية في توره بوره للصحفيين "طلبنا منهم (عناصر القاعدة) الاستسلام لكنهم لم يتمكنوا من ذلك بسبب القنابل المتساقطة". وتوقع أن تسعى القوات الأميركية لكبح أي محاولة استسلام لأنها تفضل ألا يكون هناك أسرى من أعضاء تنظيم القاعدة.

وأوضح عتيق الله أن مقاتلين في القوات الأفغانية أسروا ثلاثة من أعضاء القاعدة العرب أثناء الليل بينهم مصابان.

وقال معاون أحد كبار القادة العسكريين الأفغان في توره بوره القائد حاجي موسى إنه تم العثور على نحو 60 جثة لمقاتلي القاعدة منذ مساء أمس، مشيرا إلى أن بعضهم قتل نتيجة القصف الأميركي والبعض الآخر في المواجهات مع المقاتلين الأفغان.

وكانت قاذفات أميركية عملاقة من طراز بي 52 حلقت في سماء توره بوره وأسقطت قنابل ضخمة على مواقع لتنظيم القاعدة أثناء الليل وصباح اليوم.

المصدر : وكالات