مقاتلون من القبائل الأفغانية يتدفؤون بالنار في موقعهم بتوره بوره
انتظارا لتلقي أوامر الهجوم على مقاتلي القاعدة

ـــــــــــــــــــــــ
رمسفيلد يعلن وصول تعزيزات من القوات الخاصة إلى توره بوره والأجهزة الأميركية ترصد صوت بن لادن وهو يصدر أوامر إلى مقاتليه عبر اللاسلكي
ـــــــــــــــــــــــ

الصليب الأحمر يطالب بلقاء العناصر التي استسلمت لتسجيل أسمائهم ويعرب عن مخاوفه من تعرضهم لمعاملة سيئة ـــــــــــــــــــــــ
مدفعية القوات المحلية تواصل قصفها العنيف لمواقع القاعدة في توره بوره والهجوم البري الشامل لم يبدأ بعد رغم تحسن الأحوال الجوية
ـــــــــــــــــــــــ

استأنف الطيران الأميركي مساء اليوم بعد توقف قصير قصفه المكثف على مواقع عناصر القاعدة في منطقة توره بوره. في غضون ذلك ترددت أنباء عن مقتل واستسلام العشرات من مقاتلي تنظيم القاعدة. كما وصلت تعزيزات من القوات الخاصة الأميركية إلى توره بوره لتضييق الخناق على آخر معاقل القاعدة.

فقد شنت قاذفات أميركية من طراز بي-52 ومقاتلات قاذفة أخرى خلال نصف ساعة أربع هجمات عنيفة على مرتفعات الجبل الأبيض في توره بوره حيث يعتصم مئات المقاتلين الموالين لأسامة بن لادن. ويسعى الطيران الأميركي بتكثيف القصف للقضاء على آخر معاقل المقاومة التابعة لعناصر القاعدة.

مقاتلون أفغان يراقبون آثار القصف الأميركي على معاقل القاعدة
وقامت مقاتلات هجومية بأعنف غاراتها على كهوف وأنفاق بمنطقة توره بوره الجبلية، وامتد القصف حتى قرب الحدود مع باكستان حيث تتمركز قوات باكستانية كبيرة لمنع تسلل عناصر من القاعدة إلى الأراضي الباكستانية.

وأوضح موفد الجزيرة إلى كابل أن هناك نشاطا متزايدا للطائرات الأميركية في سماء العاصمة الأفغانية حيث تحلق الطائرات وهي ذاهبة لقصف الجبهة أو عائدة منها. واعتبر الموفد أن صمود مقاتلي القاعدة شرقي أفغانستان قد يستمر أياما في ضوء تكثيف القصف الأميركي.

استسلام العشرات
في هذه الأثناء قال قائد قبلي أفغاني إن 50 مقاتلا من تنظيم القاعدة استسلموا في توره بوره إلا أن القتال لايزال دائرا في المنطقة. وأعلن القائد سعيد محمد بالاوان مقتل حوالي 20 من عناصر القاعدة كلهم من الشيشان.

وصرح لرويترز أن كل الذين استسلموا كانوا مسلحين إلا أن الشيشان لم يرغبوا في الاستسلام. وأوضح موفد الجزيرة إلى هناك أن قادة القبائل الأفغانية وعدوا بعرض العناصر التي استسلمت ومعظمهم من العرب أمام مراسلي وسائل الإعلام في المنطقة.

وقال وزير الدفاع الأميركي إن عددا صغيرا ولكنه متزايد من القوات الخاصة الأميركية وصل إلى كهوف وأنفاق توره بوره.

وكان قائد أفغاني في القوات المحيطة بمنطقة توره بوره قد أعلن أن المئات من هؤلاء المقاتلين وعدوا بالاستسلام اليوم. في غضون ذلك واصلت مدفعية القوات المحلية قصفها العنيف لمواقع القاعدة في توره بوره. وأفاد مراسل الجزيرة بأن الهجوم البري الشامل على المعاقل الأخيرة للقاعدة لم يبدأ بعد رغم تحسن الأحوال الجوية. وأكد متحدث أفغاني أن القوات الأفغانية تطلق قذائف الهاون قبل أن تتقدم على الأراضي التي تسيطر عليها القاعدة.

وأعلن متحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في كابل اليوم أن اللجنة طلبت الاجتماع بعناصر القاعدة الذين تم أسرهم شرقي أفغانستان. وقال المتحدث محمد هيلمان إن اللجنة فور حصولها على الترخيص بعقد اللقاء ستعمد إلى تسجيل هؤلاء الأسرى وتطلع على أوضاعهم الصحية وتبلغ أسرهم. وقال أحد أعضاء المنظمة الإنسانية إن اللجنة تخشى من أن يتعرض الأسرى للضرب من القوات الأفغانية التي أسرتهم.

جندي من القوات البحرية الأميركية يرتب صناديق الذخيرة في مركز للقيادة أمام مطار قندهار
عمليات تنصت أميركي
وفي هذا السياق ذكرت صحيفة واشنطن تايمز اليوم أن القوات الخاصة الأميركية التي تطارد أسامة بن لادن التقطت صوته المميز وهو يصدر أوامر عبر جهاز اللاسلكي إلى مقاتلي القاعدة شرقي أفغانستان. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين أن الصوت الذي التقطه العسكريون حلل وشبه بالتسجيلات الأخرى لبن لادن ويقدم دليلا قاطعا على وجوده في توره بوره.

وأكد مصدر عسكري أميركي للصحيفة أن الجنود الأميركيين في توره بوره التقطوا صوته عبر اللاسلكي على مسافة قريبة موضحا أن رد مقاتلي القاعدة التقط أيضا. ويقوم رجال العمليات الخاصة على الأرض بالتنصت وكذلك بواسطة طائرات التجسس وبالأقمار الاصطناعية في إطار الجهود الرامية إلى إلقاء القبض على بن لادن أو قتله.

دونالد رمسفيلد
جولة رمسفيلد
على صعيد آخر وصل وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد إلى باكو عاصمة أذربيجان اليوم في المرحلة الأولى من جولة قصيرة لجنوب منطقة القوقاز لمناقشة الحرب على ما يسميه الإرهاب. وأجرى رمسفيلد على الفور محادثات مع الرئيس حيدر علييف قبيل التوجه إلى أرمينيا وجورجيا.

وقال رمسفيلد للصحفيين في طريقه إلى أذربيجان إن واشنطن مستعدة لتحسين العلاقات العسكرية والاقتصادية مع الدول الثلاث في مقابل مساعدتهم للولايات المتحدة في حربها على ما يسميه الإرهاب. وأضاف أن القوات الأميركية والأفغانية بمساندة القصف الجوي نجحت في إحراز تقدم على أعضاء تنظيم القاعدة في مخبئهم الجبلي المحاصر.

المصدر : الجزيرة + وكالات