يشارك نحو ثلاثة آلاف شخص في المؤتمر العالمي الثاني لمحاربة الاستغلال الجنسي التجاري للأطفال والذي تستضيفه جزيرة يوكوهاما في اليابان الأسبوع المقبل. وحسب اليونيسيف فإن ستة ملايين طفل يباعون في تجارة لأهداف جنسية تبلغ مليارات الدولارات سنويا.

وقال مدير صندوق الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" في اليابان "إن الاستجابة الواسعة لحضور مؤتمر يوكوهاما ومن جميع المستويات يدلل على أن هنالك تصميما حقيقيا على مضاعفة الجهود ومواجهة هذا التحدي" لمنع استغلال الأطفال.

وقال "أمامنا الكثير لنفعله كي نقضي على الانتهاك البشع لحقوق الأطفال أو حتى إحراز تقدم في الحد من الاتجار بالأطفال من أجل الجنس".

ومن المنتظر أن تحضر الملكة سيلفيا ملكة السويد المؤتمر الذي من المقرر أن يقوّم الخطوات التي أحرزت منذ انعقاد المؤتمر العالمي الأول في أستكهولم. ويحضر مشاركون يمثلون 119 دولة ومؤسسات دولية ومنظمات غير حكومية.

وتناشد اليونيسيف حكومات العالم سن قوانين صارمة ضد بيع ودعارة الأطفال والصور الإباحية التي يظهرون فيها. وحسب تقديرات اليونيسيف يباع ستة ملايين طفل في تجارة لأهداف جنسية تبلغ مليارات الدولارات سنويا.

المصدر : الفرنسية