بوريس بيرزوفسكي
أكد قطب الإعلام الروسي بوريس بيرزوفسكي أنه لا يعتزم بيع المحطة التلفزيونية المستقلة تي في 6، نافيا بذلك ما أورده متحدث باسم شركة لوكويل النفطية العملاقة من أن بيرزوفكسي عرض بيع المحطة مقابل 500 مليون دولار.

ونقلت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية عن بيرزوفسكي الذي يملك 75% من محطة تي في 6 قوله إنه ليس لديه أي نية لبيع حصته في المحطة. وكان المتحدث باسم شركة لوكويل النفطية ليونيد فيدون قد قال للصحفيين أمس "إن بيرزوفسكي لا يرغب بالاحتفاظ بالمحطة التلفزيونية، إنه يرغب بأن يرسم لنفسه صورة المناضل السياسي والديمقراطي الذي أصبح ضحية للكفاح من أجل حرية التعبير". يشار إلى أن لوكويل عرضت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي شراء المحطة، لكن بيرزوفسكي رفض العرض ووصفه بأنه محاولة ابتزاز.

وكانت المحطة قد عرضت للتصفية في سبتمبر/ أيلول الماضي استجابة لدعوى رفعتها شركة لوكويل التي تمتلك أسهما فيها. وقد أكدت محكمة روسية القرار السابق الشهر الماضي مما دفع بيرزوفسكي لاتهام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالسعي لإغلاق المحطة. ويتهم بيرزوفسكي -الذي يعيش في المنفى حاليا– بوتين بشن حملة دعائية ضده بسبب موقفه المعارض لسياساته. يذكر أن السلطات الروسية تلاحق بيرزوفسكي بتهمة اختلاس ملايين الدولارات.

المصدر : الفرنسية