انتقدت منظمة العفو الدولية قانون مكافحة الإرهاب البريطاني ووصفته بأنه صارم ويفتقر إلى الإجراءات القانونية السليمة. وقالت المنظمة في بيان إنها تشعر بالقلق من أن هذا القانون -الذي يسمح باحتجاز الأجانب المشتبه بهم إلى أجل غير مسمى ودون محاكمة- سيؤدي إلى ظهور نظام قانوني إجرائي وهمي، كما انتقدت الوقت القصير الذي منح للبرلمان لمناقشة هذا القانون.

وحذرت المنظمة من أن بعض أحكام القانون صارمة وسيكون لها انعكاسات بالغة الضرر على مبادئ حقوق الإنسان في المملكة المتحدة. وأشارت إلى أن بريطانيا تحاول عبر قانونها هذا تعليق المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان في أول سابقة من نوعها لدولة أوروبية.

يشار إلى أن منظمة العفو الدولية طالبت الأمم المتحدة بفتح تحقيق في جرائم الحرب التي ارتكبتها كل الأطراف في أفغانستان بما فيها المجزرة التي وقعت بحق مئات من أسرى طالبان وتنظيم القاعدة في أحد سجون تحالف الشمال قرب مزار شريف، لكنها قالت إنه لا يوجد تأييد بريطاني أو أميركي للتحقيق في هذه القضية.

المصدر : الفرنسية