أتال بيهاري فاجبايي
أفاد شهود عيان أن تبادلا لإطلاق النار وقع اليوم قرب أحد المداخل الرئيسية للبرلمان الفدرالي الهندي في نيودلهي بين عناصر حراسة المبنى ومجهولين كما سمع دوي انفجارين قويين. واستمر تبادل إطلاق النار قرابة نصف ساعة وقالت بعض المصادر إن المهاجمين خمسة أشخاص وربما يكون أربعة منهم لقوا حتفهم على يد الحراس.

وسمعت رشقات من أسلحة آلية منتصف النهار وتلتها رشقات أخرى ودوي عدة انفجارات على الأرجح نتيجة قنابل يدوية. وأفاد مراسلون أن سيارات خرجت مسرعة من الباب رقم 12 الذي يستخدمه الوزراء للوصول إلى مبنى البرلمان بينما كان شرطي يزحف على الأرض وهو يطلق النار من مسدس. وقالت مصادر الأمن الهندي إن خمسة مسلحين مجهولين وصفتهم بالإرهابيين شاركوا في الهجوم على البرلمان.

وقال مسؤول الإعلام في مكتب رئيس الوزراء إن آتال بيهاري فاجبايي لم يصب بسوء في الهجوم مشيرا إلى أنه نقل إلى مكان آمن من البرلمان.

وذكر شهود عيان أن ستة أشخاص أصيبوا أو قتلوا في البوابة رقم 12. وأضاف أحد الشهود أن شخصا أصيب بطلق ناري في الرأس ويحاول رجل يحمل جهاز لاسلكي الاتصال بالإسعاف.

وتستعد القوات الأمنية اقتحام مجمع البرلمان للتعامل مع أحد المهاجمين على الأقل لايزال في الداخل. ولم تعرف هوية القائمين بالعملية في حين أغلقت الشرطة المداخل المؤدية للبرلمان. وقالت الشرطة إن جميع النواب والوزراء لم يصابوا في الهجوم. وقال محلل سياسي في نيودلهي اتصلت به الجزيرة إن الهجوم ليس له علاقة بما يدور في البرلمان من مناقشة لقانون الإرهاب.

المصدر : وكالات