بحارة أميركيون يفحصون طائرة من طراز إف 18 في حاملة طائرات بالبحر العربي
ـــــــــــــــــــــــ
قوات القبائل المحلية بقيادة حضرت علي تمهد للهجوم البري الشامل على توره بوره بقصف آخر معاقل القاعدة ـــــــــــــــــــــــ
الحكومة البريطانية تعتبر أن أسامة بن لادن لايزال في أفغانستان وتؤكد تعاون القوات الباكستانية على الحدود
ـــــــــــــــــــــــ
مبعوث دولي وثلاثة وزراء أوروبيين يزورون كابل لإجراء محادثات مع أعضاء الحكومة الانتقالية الجديدة
ـــــــــــــــــــــــ

تعرضت مواقع مقاتلي القاعدة في منطقة توره بوره الجبلية شرقي أفغانستان للمزيد من الغارات الأميركية العنيفة. كما شنت قوات القبائل المحلية قصفا مدفعيا على توره بوره رافقته محاولات للتقدم تجاه مواقع القاعدة بهدف الاستيلاء على آخر معاقلهم الرئيسية. وفي هذه الأثناء استبعدت مصادر بريطانية هروب أسامة بن لادن إلى باكستان.

فقد أفاد موفد الجزيرة إلى توره بوره بأن القاذفات الأميركية الثقيلة واصلت غاراتها العنيفة على توره بوره مستخدمة قنابل شديدة الانفجار تشعل حرائق وتخلف سحبا كبيرة من الدخان. وقال الموفد إنه يعتقد أن القاذفات الأميركية تستخدم قنابل نابالم أو قذائف شبيهة بها.

وذكر أن الغارات المتواصلة طوال اليوم على مرتفعات الجبل الأبيض كانت الأعنف منذ بدء الهجوم على توره بوره، موضحا أن القصف ترافق مع عمليات تمشيط قامت بها مروحيات وطائرات هجومية استهدفت بالقصف الكهوف الجبلية التي يعتقد أن مقاتلي القاعدة يتحصنون بها.

مقاتلون أفغان فوق دبابة يراقبون الدخان المتصاعد
من جراء القصف الأميركي لمواقع القاعدة

في هذه الأثناء بدأت قوات القائد حضرت علي قصفا بمدافع الهاون محاولة التقدم في اتجاه مواقع القاعدة في المرتفعات الجبلية. وأعلن المتحدث شمسور رحمن أن معارك عنيفة تدور قرب مواقع مقاتلي القاعدة في توره بوره حيث أحرزت القوات المحلية تقدما طفيفا. وأوضح رحمن أن المعارك مازالت مستمرة خلف جبل ميلاوا حيث تحلق طائرات أميركية وتلقي بالقنابل كل ساعة. وأضاف أنه يمكن سماع صوت الانفجارات من مدينة جلال آباد.

وتأتي هذه التطورات عقب إعلان حاجي محمد زمان أحد قادة القوات الأفغانية المحلية اليوم أن المفاوضات توقفت مع عناصر تنظيم القاعدة. وأوضح موفد الجزيرة أن مقاتلي القاعدة مصرون على مواصلة المقاومة وعدم الاستسلام حتى الموت. وأضاف أن سوء الأحوال الجوية في المنطقة عرقل في البداية شن هجوم بري شامل على رجال القاعدة الذين فقدوا معاقلهم الرئيسية.

أسامة بن لادن
مكان أسامة بن لادن
وفي سياق متصل اعتبرت الحكومة البريطانية اليوم أن أسامة بن لادن لايزال في أفغانستان ولم يفر إلى باكستان. وقال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن عمليات البحث عن أسامة بن لادن مازالت مستمرة في أفغانستان حيث يعتقد أنه مازال مختبئا هناك.

وأكد المتحدث أن بلير اتفق مع الرئيس الباكستاني برويز مشرف أثناء اتصال هاتفي ليلة أمس على أن الخناق يضيق على بن لادن وزعيم طالبان الملا محمد عمر. وأضاف أن الرئيس مشرف تعهد بأن تبذل باكستان كل ما بوسعها للمساهمة في ملاحقة بن لادن.

وكانت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأميركية قد نقلت عن مسؤول كبير في تنظيم القاعدة أن بن لادن غادر منذ عشرة أيام معقله في توره بوره قاصدا باكستان. غير أن إسلام آباد نفت صحة التقرير وقالت إنها نشرت قوات نظامية على طول حدودها مع أفغانستان وإنها تستخدم المروحيات الحربية لمراقبة الحدود ومنع أعضاء حركة طالبان وتنظيم القاعدة من التسلل عبرها.

جنديان من البحرية البريطانية عند نقطة تفتيش بقاعدة بغرام (أرشيف)
القوات الدولية
وفي السياق ذاته أعلنت مصادر في وزارة الدفاع البريطانية أن الجيش البريطاني سيرسل فريقا صغيرا إلى كابل مطلع الأسبوع القادم لإجراء محادثات مع مسؤولين أفغان وتقويم الوضع قبل اتخاذ قرار حول حجم وطبيعة قوة حفظ السلام.

وذكرت المصادر أنه من المتوقع أن يكون قوام القوة المفوضة من الأمم المتحدة بضعة آلاف من الجنود. ومن المتوقع على نطاق واسع أن تقود بريطانيا المرحلة الأولى لعملية الانتشار التي ترغب الدول المشاركة في بدايتها عندما تتولى الحكومة الأفغانية المؤقتة الحكم يوم 22 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

وقالت المصادر إن نتائج مهمة الفريق ستستخدم في وضع اللمسات النهائية لخطط قوات حفظ السلام التي من المتوقع إعلانها الأسبوع القادم. وستجتمع غدا الدول التي ستشارك في هذه المهمة وهي بريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وتركيا والأردن.

حامد كرزاي
نشاط دبلوماسي في كابل
وعلى صعيد الوضع السياسي شهدت العاصمة الأفغانية تحركات دبلوماسية مكثفة فور وصول رئيس الحكومة الانتقالية حامد كرزاي إلى كابل أمس. فقد وصل إلى العاصمة الأفغانية فرانسيسك فندريل مساعد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى أفغانستان الأخضر الإبراهيمي للتحضير لتولي الحكومة الانتقالية مهامها.

وقال الناطق باسم الأمم المتحدة يوسف حسن إن فندريل سيلتقي أعضاء الحكومة المقبلة. وتأتي الزيارة بعد يوم من مغادرة الإبراهيمي الذي بحث في العاصمة الأفغانية مسألة نشر قوة مكلفة من الأمم المتحدة في كابل.

من جهة أخرى أعلن يوسف حسن أن وزيرة التعاون الاقتصادي والتنمية الألمانية هايدماري ويكسوريك ووزير التعاون الفرنسي شارل غوسلان وصلا على متن الطائرة نفسها إلى كابل. وقال ناطق باسم السفارة الإيطالية إن نائبة وزير الخارجية الإيطالي مارغريتا بونيفه وصلت مباشرة من إيطاليا على متن طائرة تقوم برحلة إنسانية.

وسيجتمع الوزراء الأوروبيون مع حامد كرزاي ومع وزراء الدفاع محمد قاسم فهيم والداخلية يونس قانوني والصحة سهيلة صديق. كما أعلنت الخارجية التركية أن وزيرها إسماعيل جيم سيزور الأسبوع القادم أفغانستان وباكستان.

المصدر : الجزيرة + وكالات