الفلبين تطلب من ماليزيا تسليمها ميسواري
آخر تحديث: 2001/12/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/28 هـ

الفلبين تطلب من ماليزيا تسليمها ميسواري

نور ميسواري
قالت الفلبين إنها ستطلب رسميا من ماليزيا تسليمها مؤسس جبهة تحرير مورو الوطنية وحاكم مندناو المعزول نور ميسواري وذلك بعد أن أكدت كوالالمبور التي فر إليها مؤخرا أنها لن تحتجزه مدة أطول. وأوضح نائب الرئيسة الفلبنية تيوفيستو غينغونا أن بلاده لم تتلق من الحكومة الماليزية ما يفيد بأنها سترحل ميسواري مشيرا إلى أنهم رغم ذلك سيطلبون رسميا منها ترحيله.

ولم يوضح غينغونا موعد أو تفاصيل عملية ترحيل ميسواري الذي اتهمته الفلبين بالتمرد على السلطة المركزية وهي تهمة تصل عقوبتها إلى السجن عشرين عاما. واتهمت مانيلا ميسواري بقيادة قوة مسلحة في جزيرة جولو جنوب الفلبين مما أدى لمقتل أكثر من مائة شخص.

تأتي هذه التطورات بعد أيام من تصريحات للرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو عبرت فيها عن رغبتها ببقاء ميسواري في سجون ماليزيا، بيد أن قرار السلطات الماليزية أنها ستحتجز الرجل حتى الرابع والعشرين من الشهر الحالي أدى لتحول في موقف مانيلا. وقال متحدث باسم الرئيسة أرويو إن الرئاسة الفلبينية لم تتلق أي إفادة من السلطات الماليزية بشأن ترحيل ميسواري.

في غضون ذلك قال مسؤول عسكري فلبيني إن اتفاقا بشأن استسلام نحو 250 من العناصر المسلحة الموالية لميسواري المحاصرين منذ نحو أسبوعين يجري إعداده حاليا دون أن يعطي مزيدا من التوضحيات.

يذكر أن مجموعة مسلحة من أنصار ميسواري هاجمت مدينة زامبوانغا واحتجزت عددا من الرهائن في السابع والعشرين من الشهر الماضي لكنهم تحصنوا في بعض المواقع وخاضوا قتالا مع قوات الأمن الفلبينية بعد أن أطلقوا سراح رهائنهم في حين فر ميسواري إلى ماليزيا.

المصدر : وكالات